fbpx
الرياضة

وفد إفريقيا الوسطى يصل على ثلاث دفعات

حل 28 فردا من وفد إفريقيا الوسطى بمراكش السبت الماضي وأول أمس (الأحد)، لخوض المباراة الإعدادية أمام المنتخب المغربي بعد غد (الخميس)، لحساب الاستعدادات لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2015. وعلم “الصباح الرياضي” من مصدر داخل جامعة الكرة أن منتخب إفريقيا الوسطى سوى مشاكله مع السلطات المحلية ببلاده، بعد أن قررت تمويل تجمعه الإعدادي الممتد من السبت الماضي إلى غاية اليوم (الثلاثاء)، مشيرا إلى أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ستتكلف بمصاريف إقامته وتنقله إلى غاية الجمعة المقبل.
وأكد المصدر ذاته أن وفد منتخب إفريقيا الذي يضم 30 فردا ضمنهم 23 لاعبا اكتمل بالتحاق لاعبين يمارسان بأوربا أمس (الاثنين)، في الوقت الذي حل 20 من الوفد الرسمي السبت الماضي، وثمانية أول أمس (الأحد)، مضيفا أن منتخب إفريقيا يوجد حاليا بأحد فنادق مراكش.
وكان محمد ديالو، رئيس المنتخبات باتحاد إفريقيا الوسطى لكرة القدم، صرح في وقت سابق أن مباراة منتخب بلاده أمام المغرب مهددة بالإلغاء في حال عدم تمويل السلطات المحلية للتجمع الإعدادي الذي يسبق المباراة.
وحل منتخب إفريقيا الوسطى على ثلاث دفعات، الأولى يوم السبت الماضي، والثانية أول أمس (الأحد)، والثالثة أمس (الاثنين).
ص. م   
سلة الرجاء تعتذر عن خوض  البطولة

قرر المكتب المسير للرجاء الرياضي فرع كرة السلة، تقديم اعتذار عن المشاركة في البطولة الوطنية لكرة السلة للموسم الرياضي الحالي.
وأوضح نورالدين بلعوباد، رئيس الفريق، أنه اضطر إلى اتخاذ قرار الانسحاب من منافسات البطولة الوطنية لكرة السلة، بسبب غياب الموارد المالية، رغم المجهودات التي ما فتئ يبذلها لتجاوز الأزمة، منذ أزيد من سنتين. وأوضح بلعوباد في تصريحات صحافية، أن الوعود “الكاذبة” لمحمد بودريقة، رئيس فرع كرة القدم، والرئيس السابق للمكتب المديري، ساهمت بدورها في اتخاذه قرار الانسحاب، بعد أن وعده الأسبوع الماضي بمنح فرع السلة مبلغاً مالياً مهماً لتجاوز أزمته، قبل أن يسافر إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج أياماً فقط قبل انطلاق منافسات البطولة، دون الوفاء بوعوده.
ويقاطع لاعبو الرجاء الحصص التدريبية منذ الأسبوع الماضي، احتجاجاً على عدم توصلهم بمستحقاتهم المالية العالقة، والمتمثلة في رواتب ثلاثة أشهر.
ن. ك
دوري ريكبي الرمال بتنغير

ينظم فريق تنغير للريكبي بداية من الجمعة المقبل وإلى غاية الأحد المقبل، النسخة الأولى للدوري الدولي «ساند ريكبي» الذي ستحتضنه رمال مرزوكة.
ويعتبر هذا الدوري الأول من نوعه على الصعيد العالمي، يعتمد على بعض المتغيرات الجديدة في رياضة الريكبي وذلك من خلال اعتماده على اللعب فوق أرضية رملية على إمتداد 40 مترا، وبمشاركة 50 لاعبا من المغرب وخارجه.
وسيخصص المنظمون هذه الدورة الأولى للتعريف بالمناطق المجاورة لمرزوكة في برنامج حافل، سيشمل أيضا منطقة أرفود لتعم الاستفادة رياضيا وسياحيا أيضا.
وسيشهد الدوري تغطية إعلامية كبيرة بالنظر إلى أنها المرة الأولى التي ستعرف إجراء مباريات للريكبي فوق الرمال.
وعقدت اللجنة المنظمة ندوة صحافية يوم الخميس الماضي لتقديم كل التفاصيل المتعلقة بهذا الدوري والأندية المشاركة من داخل المغرب وخارجه.
وسيتم على هامش الدوري تنظيم مباريات خاصة بقدماء لاعبي الريكبي.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى