fbpx
الرياضة

أكردوم: التغييرات أثرت علينا

اعتبر لاعب الدفاع الجديدي، يوسف أكردوم الإدريسي، الفوز على الكوكب المراكشي، نتيجة إيجابية. وأكد في حواره مع ”الصباح الرياضي”، أن مباراة الإياب ستكون صعبة، لأن الكوكب المراكشي سيلعب من أجل تحقيق التأهل. وبخصوص المناداة عليه للمنتخب الوطني، قال إنه سعيد لقرار امحمد فاخر للمرة الثانية، وتمنى أن يكون عند حسن ظنه. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف جاء فوزكم على الكوكب المراكشي؟
من الصعب جدا أن تفوز على فريق قوي مثل الكوكب المراكشي الذي يتصدر الدوري الوطني. ولكن بفضل إصرار اللاعبين وتوجيهات الإطار التقني، تمكنا من الضغط على مرمى الزوار وتوفقنا في تسجيل هدف السبق.

 كيف تتوقعون مباراة الإياب؟
 بدون شك ستكون مباراة الإياب صعبة لعدة اعتبارات منها، رغبة الفريق المراكشي في تحقيق نتيجة إيجابية بالإضافة إلى أن عامل الملعب والجمهور سيكون في صالحه. ولكن لاعبي الدفاع الجديدي ومدربه سيعملون على تأكيد نتيجة الذهاب واللعب من أجل العودة بنتيجة التأهيل من هناك.

 ما هي الفرق التي ترشحها للفوز بكأس العرش؟
 كل الفرق الثمانية المؤهلة هي فرق ذات مستوى جيد وأكيد أن الفرق الأربعة التي ستمر إلى نصف النهاية ستحاول التأهل إلى النهاية. ومع ذلك أتمنى أن يفوز الدفاع الجديدي بكأس العرش للحفاظ على لقب السنة الماضية.

 إلى ماذا ترجع أسباب البداية المتعثرة للدفاع الجديدي؟
 عرف الفريق الجديدي العديد من التغييرات، على مستوى الإدارة التقنية كما على مستوى الموارد البشرية. ولعل ذهاب بعض اللاعبين المتميزين وانتداب عدد كبير من اللاعبين الجدد، أثر بعض الشيء على الانسجام والاندماج في خطة المدرب الجديد، الذي بدون شك يتوفر على تاريخ كبير وحافل بالألقاب. وسوف يقول هؤلاء اللاعبون كلمتهم في المقبل من الأيام.

 كيف استقبلت المناداة عليك من قبل الناخب الوطني امحمد فاخر؟
 الحمد لله هي المرة الثانية التي نودي علي فيها للانضمام إلى المنتخب الوطني المحلي. في هذه المرة سأحاول فرض ذاتي وكسب مكانتي ضمن التشكيلة الرسمية. وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الناخب الوطني.

 ما هو طموح اللاعب يوسف أكردوم؟
 أتمنى أن أظهر بوجه ملفت ضمن المنتخب المحلي لألتحق بالمنتخب الوطني الأول ولم لا الاحتراف بإحدى البطولات القوية.

 على ذكر المنتخب الوطني، كيف تنظر إلى حظوظه خلال منافسات كأس إفريقيا المقبلة؟
 المنتخب الوطني في طريقه الصحيح، وأتمنى أن ينجح بادو الزاكي في مسعاه، لأن نجاحه سيعيد الثقة لكرة القدم المغربية، كما أتمنى أن يفلح المنتخب الوطني في الظفر بكأس إفريقيا التي ستحتضنها المملكة المغربية في يناير المقبل.
أجرى الحوار: أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق