fbpx
حوادث

ضحية خطأ طبي تلفظ أنفاسها بعين السبع

الأم: طبيب عمومي طلب مني نقل ابنتي إلى مصحة خاصة بعد أن سلمته ألفي درهم

استفاق سكان دوار الوسيط بمقاطعة عين السبع بالدار البيضاء، فجر الجمعة الماضي، على نبأ وفاة الشابة سعيدة صبر (38 سنة)، التي لفظت أنفساها الأخيرة، بعد صراع طويل مع أورام السرطان التي انتشرت، بسرعة، في أنحاء من جسمها، بسبب خطأ طبي حولها إلى هيكل عظمي ملقى على سرير.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى