fbpx
أسواق

عـدد الشيكـات المرفوضـة ناهـز 655 ألفـا

57 في المائة منها رفض أداؤها بسبب نقص أو غياب الرصيد

وصل عدد الشيكات مرفوضة الأداء، خلال السنة الماضية، إلى 654 ألفا و 976، ما يمثل 2.34 في المائة من العدد الإجمالي للشيكات المتبادلة، بعد أن كانت سنة من قبل تصل إلى 2.51 في المائة. وأوضح بنك المغرب، في تقريره الأخير حول وسائل الأداء المتبادلة عبر القنوات البنكية ، أن هذا التحسن النسبي يرجع بالدرجة الأولى إلى عمليات رفض الأداء المتعلقة بأسباب تقنية، مثل غياب صورة الشيك، التي تم تسجيلها بشكل ملحوظ، خلال 2012. لكن يظل الرفض لقلة أو غياب المؤونة السبب الرئيسي في رفض أداء الشيكات، إذ يمثل هذا المبرر 57 في المائة من العدد الإجمالي للشيكات الملغاة، خلال السنة الماضية.
وأشار تقرير البنك المركزي، إلى أن الكمبيالات الملغاة، مثلت 17.4 في المائة من العدد الإجمالي للكمبيالات التي تم تبادلها، واعتبر بنك المغرب الأمر مقلقا، سيما أن 90 في المائة من أسباب رفض الأداء تتعلق بغياب أو نقص في المؤونة، وطالب بضرورة اعتماد إجراءات زجرية أكثر تشددا من أجل وضع حد لإصدار كمبيالات دون رصيد.
وسجل بنك المغرب تحسنا في عمليات الأداء ببطاقات الائتمان، إذ وصلت، خلال السنة الماضية، إلى ما لا يقل عن 25.5 مليون عملية أداء، بما في ذلك العمليات المنجزة عبر الشبابيك الأوتوماتيكية أو الأنترنيت، ما يمثل زيادة بنسبة 16.7 في المائة، بالمقارنة مع السنة التي قبلها. ووصلت القيمة الإجمالية للمبادلات المؤداة بواسطة البطاقات البنكية إلى 12.2 مليار درهم، ما يمثل زيادة بنسبة 14.3 في المائة، بالمقارنة مع السنة السابقة. وأكد التقرير الانتعاش الذي تعرفه المبادلات التجارية عبر الأنترنيت، إذ وصل عددها إلى مليون و 700 ألف عملية، مسجلة ارتفاعا بنسبة 42.3 في المائة، وناهزت القيمة الإجمالية لهذه العمليات 910 ملايين درهم، بزيادة بنسبة 28.1 في المائة.
ويظل الأداء المباشرعبر أجهزة الدفع الإلكتروني (TPE) مهيمنا، إذ يمثل 75.6 في المائة من العدد الإجمالي للمبادلات المؤداة بواسطة البطاقات البنكية، يليه الأداء عبر الشبابيك الأوتوماتيكية، الذي يمثل 18 في المائة. ويمثل الأداء بالبطاقات البنكية 31 في المائة من عدد الإجمالي للعمليات الموؤداة بوسائل الأداء التقليدية، في حين لم تكن النسبة تتعدى 28 في المائة، خلال 2012. ما يعني أن هناك إقبالا على الوسائل العصرية للأداء.
وأفاد تقرير بنك المغرب أن عمليات سحب النقود تمثل القسط الأكبر من العمليات المنجزة بواسطة البطاقات البنكية، إذ وصل عدد عمليات السحب إلى 199 مليونا و 400 ألف عملية، التي همت مبالغ وصلت في مجملها 169 مليار درهم. ووصل عدد البطاقات البنكية الصالحة الاستعمال إلى 5 ملايين و 738 ألفا و 891 بطاقة. ولا يتعدى عدد عمليات الأداء، في المتوسط، 4.4 عمليات لكل بطاقة، في حين أن هذا المتوسط يصل إلى 133.6 عملية أداء لكل بطاقة ائتمان بفرنسا.
وتجاوز عدد عمليات الأداء المنجزة بالمغرب بواسطة البطاقات الدولية 11 مليون عملية بقيمة ناهزت 17.6 مليار درهم، ما يمثل زيادة بنسبة 18.94 في المائة من ناحية العدد، وارتفاع بنسبة 13.54 في المائة في ما يتعلق بالقيمة الإجمالية للعمليات.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى