fbpx
ملف الصباح

مذكرات قــــاض : كنت أستقبل المتنازعين بمكتبي دون بذلة

عبد الوهاب لاشخم قاض جنائي مختلف

 احك لنا تفاصيل بدايتكم قاضيا للأحوال الشخصية بمكناس؟
 أهم ما يمكن أن يقال عن هذه الفترة، أنني ولجت عالم القضاء قاضيا فرديا، وهو نظام كان معمولا به في تلك الفترة من تاريخ القضاء ببلادنا، بمعنى كان هناك قاض واحد وليس ثلاثة قضاة يشكلون الهيأة، ذلك هو القضاء الجماعي الذي سينهجه القضاء بالمغرب في ما بعد، قبل أن يعود إلى القاضي الفردي مجددا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى