fbpx
اذاعة وتلفزيون

المثلية الجنسية بالعالم الإسلامي في فيلم وثائقي على “آرتي”

barwizsherma3365الفيلم لاقى معارضة كبيرة حين صدوره ومخرجه تلقى تهديدات

تقدم قناة «أرتي» الفرنسية الألمانية، يوم 15 فبراير الجاري، الشريط المثير للجدل، «جهاد من أجل الحب»، للمخرج والكاتب الأمريكي من أصل هندي، بارفيز شارما، والذي يتعرض للمثلية في العالم الإسلامي. ويصور الفيلم، الذي فاز بالجائزة الخاصة لمهرجان تورونتو، حياة شباب في عدد من الدول الإسلامية، وأيضا آخرين يتحدرون من أسر مسلمة ويعيشون في دول غربية.
وأثار الفيلم الكثير من الجدل عند صدوره قبل حوالي ثلاث سنوات، بسبب إظهاره شبابا يعترفون بميولاتهم الجنسمثلية، ويعلنون، في الوقت نفسه، تشبثهم بالدين الإسلامي، إذ يعتبر كثير منهم أن لا تعارض بين الاثنين، وهو الأمر الذي خلق معارضة كبيرة باعتبار الفتاوى الإسلامية الكثيرة التي تعارض الجنسمثلية، وشبه إجماع فقهاء المسلمين، بمختلف توجهاتهم، على تحريمها.
ودافع مخرج الفيلم، بارفيز شارما، الذي صرح أنه تلقى تهديدات عقب صدور الفيلم، عن موقفه بتأكيده أنه يصور ظاهرة موجودة في العالمين العربي والإسلامي، ولم يختلق شيئا من خياله، باعتبار أن الشريط وثائقي يصور شخصيات حقيقية تحكي عن حياتها ومواقفها.
ومن الشخصيات التي أثارت الجدل في الفيلم، إمام مسجد في جنوب إفريقيا، يدعى محسن هندركس ، نشأ في كنف أسرة مسلمة، وبعد زواجه وإنجابه ثلاثة أبناء، ذكر أن ميولاته الجنسية تغيرت وأصبح يشعر بانجذاب نحو أحد الشباب. وفي مشهد آخر، يظهر الفيلم ثلاثة شباب إيرانيين، يحكون كيف تعرضوا للجلد في إيران لأنهم حضروا حفلة للمثليين، وشابا مصريا تعرض للتعذيب والسجن ليقرر بعد ذلك الهجرة إلى فرنسا ، كما يتعرض الفيلم الوثائقي لقصة شابتين مثليتين، مريم ومها، ويطرح عليهما سؤالا حول رأيهما في تعارض ما تقومان به مع أحكام الإسلام، فتجيب إحداهما بأن الله غفور رحيم.
يشار إلى أن الفيلم يعرض يوم 15 فبراير الجاري، في منتصف الليل، على قناة «أرتي».

صفاء النوينو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى