fbpx
مجتمع

تنفيذ مشاريع البيضاء على الطريقة “الأنكلوساكسونية”

تنويه بـ”تيم بويلدينغ” وقسم النظافة بالمجلس ينهي حملته التواصلية بـثماني عمالات

عرض مقررو ورشات العمل التواصلية، المنظمة في إطار مخطط الأولويات بجهة الدار البيضاء الكبرى، نتائج اشتغال هذه الورشات التي ضمت جميع الموظفين من الأطر والأعوان التابعين لمختلف مصالح الولاية والمصالح الجماعية  والوكالة الحضرية وشركات التنمية المحلية والمكتب الجهوي للاستثمار وشكلت مناسبة للتعارف بينهم وطرح اهتماماتهم وتبادل التجارب والآراء بهدف بناء فريق عمل موحد.
وعززت هذه الأوراش، التي انطلقت منذ شهرين، الطموح في بناء فريق عمل متوازن ومتكامل لدراسة وتنفيذ المشاريع الكبرى بالعاصمة الاقتصادية، ما ألح عليه خالد سفير، والي الجهة، السبت الماضي، خلال اللقاء التواصلي الذي ترأسه بفضاء ملتقى الأجيال، وحضره  رئيس المجلس الجماعي محمد ساجد وعمال عمالات جهة الدار البيضاء الكبرى وعدد من أطر الولاية وشركات التنمية المحلية والوكالة الحضرية، وهو اللقاء الذي يأتي في إطار تكريس مبادئ الحكامة الجيدة وتأهيل الموارد البشرية.
وأكد سفير أن قوة أي فريق تكمن في ترابط خطوطه وانسجام لاعبيه ومهارة أفراده، شرط أن لا تطغى المهارة الفردية على الروح الجماعية للفريق، وبذلك يؤدي كل فرْد دوره ويكمل بذلك جهود زملائه في صورة إنسانية رائعة تتظافر فيها القدرات وتتوحد الجهود نحو هدف معين وغاية واضحة، كما أشار إلى ضرورة تنظيم هذا اللقاء خلال شهر شتنبر من كل سنة.
من جانبه، أشاد محمد ساجد، عمدة المدينة، بهذه المبادرة واعتبرها لبنة في بناء علاقة جديدة بين الموظفين التابعين لمختلف المصالح، كما كان اللقاء فرصة تفاعل فيها جميع المشاركين مع مبادئ وأهداف بناء الفريق «تيم بويلدينغ»، مؤكدين استعدادهم التام للانخراط في هذا الورش الذي يؤسس لانطلاق مرحلة جديدة في تدبير الشأن المحلي والمساهمة الإيجابية في تنفيذ البرامج والمخططات التنموية التي تم إعدادها أو تلك التي سترى النور قريبا. وفي إطار الأوراش الكبرى، تواصلت الحملة التواصلية حول قطاع النظافة، أمس (الخميس)، بلقاء خاص بمقاطعة مولاي رشيد التي يرأسها المصطفى الحيا، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس المدينة، بحضور عدد من المنتخبين والمواطنين والمسؤولين الإداريين وممثلي المجتمع المدني، وممثلين عن الشركة الفرنسية «سيطا» البيضاء، للتعريف بالرهانات الجديدة للقطاع.
واختتم مجلس المدينة، الجمعة الماضي، بعمالة ابن امسيك مولاي رشيد، لقاءاته التواصلية التمهيدية حول دفتر التحملات الجديد للنظافة، باستعراض مقتضيات العقد الجديد الذي سيمتد العمل به إلى نهاية أبريل 2021، بغلاف مالي يفوق 53 مليار سنتيم.
ودعت هدى الشيشاوي، رئيسة قسم النظافة، الفاعلين المحليين بعمالة مولاي رشيد إلى اقتراح مشاريع وبرامج تحسيسية لدعم الإستراتيجية التواصلية التي ستعتمدها الجماعة الحضرية بعد تقييم هذه المرحلة التواصلية التمهيدية، إذ من المنتظر أن يعقد مجلس المدينة لقاء دراسيا لوضع البرنامج العام لتدبير قطاع النظافة بالدار البيضاء بمشاركة ممثلين عن المقاطعات والمجتمع المدني والمجلس الجماعي والسلطات المحلية والحكومية ووسائل الإعلام إلى جانب خبراء وتقنيين في الميدان.
واحتضنت عمالة عين السبع  الحي المحمدي فعاليات اللقاء السادس للبرنامج التواصلي. وتنتج العمالة يوميا حوالي 322 طنا من النفايات، ما يستدعي اعتماد آليات جديدة متطورة لجمع هذه الكمية المرتفعة مقارنة مع باقي العمالات والمناطق بالدار البيضاء، ما وعد به العقد الجديد من خلال اعتماد شاحنات وآليات من صنف الأورو 5، الملائم للمعايير الدولية في مجال البيئة والسلامة.  
وقدم المدير المساعد لشركة افيردا اللبنانية، برنامج عمل الشركة بالعمالة، استعرض من خلاله الإجراءات المزمع اتخاذها من أحل تحسين جودة الخدمات المقدمة للسكان، حيث دعا الفاعلين المحليين إلى مشاركة الشركة والجماعة في هذا البرنامج بالنظر للدور الاستراتيجي للمجتمع المدني في التنمية المحلية.
يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق