fbpx
الأولى

بنكيران لخصومه: “العداوة ثابتة والصواب يكون”

 

قال إن “المخلوضين” سيتحولون إلى مسخرة بسبب “التخربيق” الذي يروجونه

 

عاد رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، أول أمس (الأحد) خلال ترؤسه لملتقى كتاب حزب العدالة والتنمية ببوزنيقة، إلى فتح ملف العنف الجامعي، معاتبا خصوم حزبه، الذين «استكثروا إعلان استنكارهم لحادث مقتل الطالب عبد الرحيم الحسناوي وتقديم العزاء والصبر عليها بعض الوقت حتى تبرد».  وهاجم أمين عام حزب العدالة والتنمية الذين «استنكروا علينا تدبير طائرة لتعزية العائلة»، واصفا إياهم بـ « أيدي الغدر المغطوسة في العنف منذ عقود والمتنكرة لمصلحة الوطن، الرافضة لمرجعيته الإسلامية، وذات المواقف المشبوهة بخصوص وحدته الترابية والمعادية للنظام الملكي، ومعبرا عن ألمه لفراقه الحسناوي والطريقة الغادرة التي قتل بها، وأن «الواقعة أكدت حقارة البعض في التعامل معنا». وأصر بنكيران على تذكير الكتاب المجاليين للحزب بأن العدالة والتنمية جاء «للمساهمة في الاستقرار بلا ابتزاز»، وأن «الإصلاح في إطار الملكية ليس ممكنا بل هو أمر ضروري»،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى