fbpx
الأولى

أزولاي يدعو المغاربة إلى امتلاك تاريخ يهودهم

شارك في ندوة نظمتها مؤسسة الزرقطوني حول محمد الخامس واليهود المغاربة

دعا أندري أزولاي، مستشار الملك والرئيس المؤسس لجمعية الصويرة موغادور، المغاربة جميعا إلى امتلاك تاريخ اليهود، وأن لا يبقى هذا التاريخ حصرا على النخب فقط. وجاءت دعوة أزولاي خلال ندوة نظمتها مؤسسة الزرقطوني للثقافة والأبحاث بتنسيق مع جمعية الصويرة موغادور، صباح أول أمس (الأحد) بفضاء دار الصويري بالصويرة، في موضوع «محمد الخامس واليهود المغاربة خلال عهد حكومة فيشي الفرنسية» ضمن تظاهرة «2014 سنة محمد الخامس» التي حطت الرحال بمدينة الرياح. ولم تركز مداخلة المستشار الملكي فقط على الجوانب التاريخية العامة المتعلقة بهذه المرحلة، بل تعدتها إلى التقاط جوانب شخصية وحميمية تعكس طبيعة الشعور الوطني الذي جمع المغاربة، مسلمين ويهودا، استحضر فيها مشاهد من طفولته بالصويرة حين كان ينخرط رفقة أترابه في أشكال احتجاجية «طفولية» عفوية للمطالبة بعودة محمد الخامس الذي كان منفيا حينها، وكانوا يواجهون بقمع من طرف «المخازنية» الشيء الذي كان يحول أزقة الصويرة إلى ساحات للمطاردة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى