fbpx
الرياضة

أولمبيك آسفي يبتعد عن منطقة الخطر

 

حقق فوزه السادس على النادي القنيطري ووداد فاس يقترب من القسم الثاني

 

تمكن أولمبيك آسفي من تحقيق فوز مهم على النادي القنيطري بهدف لصفر، أول أمس (السبت) برسم الدورة 28 من البطولة الوطنية، ليبتعد ولو مؤقتا عن منطقة الخطر، المؤدية إلى القسم الثاني.
وتمكن إبراهيم البحراوي من تسجيل هدف الفوز للفريق المسفيوي في الدقيقة 86 من عمر المباراة، في الوقت الذي كان الجميع ينتظر فيه نهايتها بالتعادل دون أهداف، ليضع البحراوي فريقه في الرتبة 12 بـ 30 نقطة، في انتظار إجراء المباريات الأخرى. ويعتبر هذا الفوز السادس للفريق منذ بداية بطولة الموسم الجاري، علما أن مباراتين قويتين تنتظرانه في الأسابيع المقبلة، أمام الرجاء الرياضي وأولمبيك خريبكة، في حين بقي النادي القنيطري في الرتبة 11 برصيد 31 نقطة.
من جهته يلعب النادي القنيطري في الدورتين الأخيرتين أمام أولمبيك خريبكة والدفاع الجديدي، إذ ضمن بقاءه بالقسم الأول بنسبة كبيرة.
وفي مباراة أخرى لم يقدر الفتح الرياضي على استغلال فرصة استقباله في ميدانه، ليكتفي بالتعادل دون أهداف أمام نهضة بركان، إذ يعتبر هذا التعادل 12 في بطولة هذا الموسم، وضعه في الرتبة الرابعة بـ 42 نقطة، فيما بقي نهضة بركان في الرتبة الثامنة بـ 34 نقطة.
وتنتظر الفتح الرياضي، الذي يسعى إلى إنهاء البطولة في الرتبة الثالثة لضمان مشاركة في كأس الاتحاد الإفريقي الموسم المقبل، مباراتين أمام الجيش الملكي وشباب الحسيمة، فيما يلعب نهضة بركـــان أمام المتــصدر المغرب التطـواني والمغرب الفاسي.
وفي مباراة أخرى لم يقدر الوداد الرياضي على تحقيق فوز آخر بملعبه، ليسقط في فخ التعادل بهدف لمثله أمام وداد فاس، إذ سجل أيوب الخالقي هدف التعادل في الدقائق الأخيرة من المباراة، في الوقت الذي كان فيه الفريق الأحمر متأخرا بهدف منذ الدقيقة 73 بواسطة رشيد تيبركانين.
وبهذه النتيجة أصبح الوداد الرياضي خامسا برصيد 41 نقطة، فيما بقي وداد فاس يعاني في الرتبة الأخيــــرة برصيــد 21 نقطة. 

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى