fbpx
الرياضة

فاخر مدربا للمنتخب المحلي

قال إن تعيين الزاكي رد اعتبار للإطار الوطني

اختارت جامعة كرة القدم، امحمد فاخر، مدربا للمنتخب المحلي.
وحددت مصادر متطابقة، مدة عقد فاخر في أربع سنوات، في حين تحفظت في الكشف عن راتبه الشهري.
وسيشتغل فاخر بتنسيق مع مدرب المنتخب الأول، وسيعمل على عقد تجمعات للمحليين مرتين في الشهر على الأقل، لتجهيز اللاعبين، إلى غاية موعد أمم إفريقيا التي سيحتضنها المغرب مطلع السنة المقبلة.
وعكس مدرب المنتخب الأول، فإن الجامعة وضعت الثقة في فاخر، وحملته مسؤولية اختيار طاقمه المساعد، وإعلانه في الأيام القليلة المقبلة. وسيشرع فاخر في العمل بداية من الشهر المقبل، بعد نهاية البطولة، بالدخول في أول معسكر تدريبي، يعد لائحة لاعبيه بتنسيق مع مدرب المنتخب الأول، تمهيدا لمعسكر للأسود، قبل التحول إلى البرتغال، ومنها إلى المباراة الإعدادية التي ستجمعهم بروسيا.
ومن المتوقع، أن يجتمع فاخر بالمكتب الجامعي في غضون اليومين المقبلين، لإطلاعهم على برنامجه، وإنهاء بعض ترتيبات التعاقد، قبل الشروع في مهمته الجديدة.
وكان فاخر غادر الرجاء في دجنبر الماضي بقرار من المكتب المسير، الذي عين مكانه المدرب التونسي فوزي البنزرتي.
من ناحية ثانية، اعتبر فاخر، تعيبين بادو الزاكي، لتدريب الأسود، ووضع الثقة في شخصه للإشراف على تدريب المنتخب المحلي، ردا اعتبار للإطار الوطني، وتكريسا للمجهودات التي بذلها في السنوات الأخيرة من أجل تطوير كرة القدم الوطنية.
وشكر فاخر في اتصال هاتفي مع «الصباح الرياضي»، ودادية المدربين وجميع الفاعلين في المجال، الذين ظلوا يناضلون من أجل وضع الثقة في الإطار الوطني، ومنح الفرصة لقيادة المنتخبات الوطنية بجميع فئاتها، وقال» أهل مكة أدرى بشعابها، والأصلح في الوقت الراهن لإخراج الكرة من المأزق الذي سقطت فيه منذ سنوات، هو الإطار الوطني».
وأبرز فاخر، الكرة الآن في معترك المدربين المغاربة، وعليهم أن يثبتوا أنهم أهل لهذه الثقة، ويضعون أيديهم في أيدي البعض من أجل مصلحة كرة القدم الوطنية، وتابع» نحن أمام اختبار صعب، وعلينا أن نجتازه بامتياز، ونكون في مستوى تطلعات الجماهير التي سئمت النتائج السلبية».
نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق