fbpx
حوادث

الحبس لوسيطة تهجير الفتيات للدعارة بتركيا

المحكمة قضت في حق شريكها المصور الفوتوغرافي بثمانية أشهر والمحكمة تقتنع بالتهمة


اقتنعت الهيأة القضائية بالتهمة المنسوبة إلى الموقوفين بعدما أقرت المشتكية تعرضها للاحتجاز والاغتصاب والتعذيب أثناء تهجيرها إلى تركيا، ولاذت بالفرار بعدما تحررت من قبضة أحد السوريين باسطنبول، وعثرت عليها الشرطة في وضعية صحية متدهورة، ونقلتها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية. واعتبرت المحكمة أن أدلة الوساطة في التهجير متوفرة من خلال أبحاث الضابطة القضائية، بعدما أقرت الوسيطة رفقة شريكها بتسلمهما مبالغ مالية من الضحايا الأربعة ومرافقتهما إلى مطار محمد الخامس الدولي بالدارالبيضاء، بغرض التوجه إلى تركيا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى