fbpx
الأولى

اعتقال المغني الشعبي المرضي

توقف وسط الطريق في حالة سكر وعنف شرطي مرور وتشاجر مع مواطن آخر

أمر وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية عين السبع، صباح أمس (الجمعة)، بوضع المغني الشعبي حميد المرضي، المعروف بأغنية «عندي قليب واحد»، رهن الحراسة النظرية، والاستماع إليه بخصوص اتهامات بتعنيف شرطي مرور والضرب والجرح والسياقة في حالة سكر وإحداث عرقلة للسير وإهانة موظف عمومي أثناء مزاولته مهامه. وأورد شهود عيان أن حميد المرضي اقتيد مصفد اليدين من مسرح الحادث بشارع إبراهيم الروداني، قرب «محطة الطاكسيات العوينة»، على متن سيارة النجدة إلى دائرة غاندي حيث جرى الاستماع إليه. وأكدت المصادر نفسها أن شرطي المرور أصر على متابعة المعني بالأمر، لما لحقه من تعنيف وإهانة، وأن المديرية العامة للأمن الوطني، دخلت على خط الحادث مباشرة بعد علمها بتعنيف أحد المنتسبين إليها. وفي التفاصيل أوردت مصادر «الصباح» أن حميد المرضي كان رفقة اثنين، وأثار غضبه ارتطام بسيط  لسيارته الخفيفة مع سيارة أجرة كبيرة الحجم، ليزبد ويعربد بالمكان، قبل أن يوقف سيارته وسط الطريق ونزل منها، ثم توجه إلى شخص كان متوقفا عند محطة سيارات الأجرة، واشتبه في أنه سائق السيارة التي صدمته ليمسك بتلابيبه ويعنفه، إذ وجه له لكمات كما فاه بعبارات لا أخلاقية. تسببت المشاجرة ووضع السيارة وسط الطريق في عرقلة كبيرة للسير، سيما أن الشارع موقع الحادث، ضيق بسبب النفق الأرضي الذي أحدث به، ما أدى إلى تكدس كبير للسيارات وعرقلة السير نهائيا، ليتجمع حشد كبير من المواطنين الذين تابعوا الحالة الهستيرية التي كان عليها الفنان الشعبي.
وزادت المصادر ذاتها أن أقرب شرطي مرور لموقع الحادث التحق لفك عرقلة السير، وسأل عن صاحب السيارة ليدله الشهود على الفنان الشعبي، وما إن توجه إليه وطلب منه وثائق السيارة حتى صرخ في وجهه، وأحكم الخناق عليه متسببا في تعنيفه، وهو الشيء الذي دفع سائقي سيارات الأجرة إلى التدخل وإنقاذ شرطي المرور من يدي المطرب الشعبي. وحاصر سائقو سيارات الأجرة الموقوف إلى حين حضور الصقور ليتم تصفيده وانتظار حلول سيارة النجدة التي أقلته إلى مصلحة الشرطة. وتبين أثناء المعاينة أن الموقوف كان في حالة سكر، كما حجزت عناصر الشرطة التي حضرت إلى مسرح الحادث، بداخل السيارة قنينة معبأة بمشروب كحولي. وتشبث سائقو سيارات الأجرة وعددهم خمسة بحقهم في الشهادة، إذ توجهوا إلى الدائرة الأمنية للإدلاء بأقوالهم بخصوص الواقعة وايضا بخصوص الاعتداء الذي تعرض له شرطي المرور الذي حل لفك العرقلة والإهانة اللفظية التي فاه بها المغني الشعبي في حقه. وعلم أيضا أن الشخص الذي تعرض لاعتداء من قبل الموقوف نفسه توجه إلى المستشفى لتلقي العلاج من اللكمات التي تلقاها، وينتظر أن يم الاستماع إليه بدوره في محضر قانوني، وأن يرفق الشهادة الطبية المنجزة له بمحاضر الاستماع.

المصطفى صفر

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق