fbpx
ملف الصباح

لحلو … صانع الساعات السويسرية الفاخرة

إبداعات ليب من خلال تصميم ساعة تعيد رسم الزمن

يعرف هشام لحلو باعتباره أحد كبار مصممي الساعات السويسرية، وأشهر ديزانير” عربي وإفريقي في بقاع العالم، بل يمكن اعتباره من “العلامات التجارية” المغربية المسجلة، بسبب ابتكاراته في مجال الموضة والجمال والساعات اليدوية على وجه التحديد. ولد لحلو بالرباط في 6 فبراير 1973، وبدأ مسيرته المهنية بعد حصوله على دبلوم في الهندسة الداخلية والتصميم من أكاديمية “شاربونتيي” بباريس سنة 1995. وتقلد وسام أشهر مصمم مغربي عربي وإفريقي في العالم، حسب ما أوردته المجلة العالمية للتصميم (IDEAT).

من أكثر تصاميم لحلو إبداعا وشهرة، بريق (Koubba)، الذي عرضه في أروقة عالمية من باريس إلى هونغ كونغ، تحت عنوان “لمحة حول التصميم في المغرب”، ثم مقاعد وأرائك (Nomad’s Land) الذي أبدعها سنة 2003، والتي تضفي نفحة تحرر طبيعي على الأصالة المغربية للصالون، لكن عرف أكثر بابتكاراته في مجال الساعات اليدوية الفاخرة لكبريات الماركات العالمية.

ومن بين أعمال هشام لحلو في مجال تصميم الساعات السويسرية والفرنسية الفاخرة، مجموعة (LIP)، والتي تتخذ في تصميمها شكل أساور، “تصميم هذه المجموعة قائم على خطوط أنيقة تظهر عبرها تفاصيل تحكي تاريخا، فالشكل، عموما، مستنبط من رسومات عربية أندلسية، أما الأحرف والأرقام فمستوحاة من الخط العربي الكوفي. إنه عمل يعكس الانفتاح على العالم، ساعة تلخص الوقت الذي يقرب المسافات، يربط بين ضفتين، بين بلدين، بين قارتين”، يقول لحلو معلقا على عمله.

هذه المجموعة لاقت نجاحا كبيرا، وهو ما تختزله “بريسا بريكي”، المديرة الفنية للمجموعة، “هذا التصميم هو أكثر من ساعة، إنه مفهوم، فكرة، توقيع. (LIP) والمغرب قصة لقاء جديد، ففي عشرينات القرن الماضي كان أول لقاء بين صانع الساعات فريد ليب والسلطان مولاي يوسف. اليوم توج لحلو إبداعات ليب من خلال تصميم ساعة تعيد رسم الزمن”.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى