الرياضة

كأس إفريقيا 2015 تقترب من المغرب

يعول على قوة ملفه والتراتبية في التنظيم للتفوق على جنوب إفريقيا

تبدو حظوظ المغرب وافرة في نيل ثقة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بتنظيم أمم إفريقيا 2015، خلال اجتماع المكتب التنفيدي ل”كاف” اليوم (السبت) بلومومباشي. ووفق معلومات حصل عليها “الصباح الرياضي” فإن المغرب تلقى تطمينات من جهات نافذة بالاتحاد الإفريقي لنيل هذا الشرف، والتفوق على جنوب إفريقيا الذي تقدم بدوره بملف قوي لتنظيم هذه التظاهرة.
ومن أصل أحد عشر عضوا سيصوتون اليوم على البلد الذي سينظم أمم إفريقيا 2012، فإن المغرب ضمن إلى بداية الأسبوع الجاري 7 أصوات، ناهيك عن تفوقه في معايير الاختيار على بلاد مانديلا، خصوصا في ما يخص التراتبية التاريخية لتنظيم هذه التظاهرة، إذ كانت آخر دورة نظمها المغرب سنة 1988، في حين حظيت جنوب إفريقيا بشرف تنظيم أمم إفريقيا سنة 1996.
وعكس المناسبات السابقة، فإن المغرب تقدم هذه المرة بملف قوي، يتضمن ستة ملاعب بمقاييس عالمية (طنجة ومراكش والرباط والبيضاء وأكادير وفاس)، بدل الأربعة التي ينص عليها دفتر التحملات، إضافة إلى شبكة طرقية مهمة تربط بين هذه المدن، وسلسلة فنادق من خمسة نجوم.
وكشف سعيد بلخياط، المسؤول بالاتحاد الإفريقي، في تصريح سابق لوكالة المغرب للأنباء” خلال زيارتها التفقدية لمختلف المنشآت المرشحة الاحتضان هذا الحدث، كانت لجنة المعاينة التابعة للكونفدرالية الإفريقية تركز في محادثاتها مع المسؤولين المغاربة على الحاضر، وعلى ما هو قائم وليس على المستقبل وما يرتبط به من وعود”.
وفي ما يخص مسطرة التصويت لاختيار البلد المنظم، عبر سعيد بلخياط عن اعتقاده بأنها يمكن أن تكون لفائدة المغرب لنيل شرف تنظيم نسخة 2015، مبينا أنه بما أن البلدين المرشحين (المغرب وجنوب إفريقيا) يستجيبان لكافة المعايير والشروط المطلوبة بعد دراسة كل التفاصيل التقنية لملفاتهما من طرف اللجنة التنفيذية، فإن الامتياز سيكون للمغرب، لأن آخر مرة نظم فيها كأس إفريقيا تعود إلى سنة 1988 بينما نظمتها جنوب إفريقيا عام 1996.
ومن المقرر أن تعلن اللجنة التنفيذية للكونفدرالية الإفريقية اليوم (السبت) في لومومباشي عن البلد الذي سينظم دورتي 2015 و2017.

نورالدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق