fbpx
ملف الصباح

الملكية في المغرب ليست محط مساءلة

غياب حزب مهيمن يجعل المجتمع يعيش على إيقاع انقسامي تتصارع داخل بنيته مختلف الوحدات

الأحداث التي تعرفها تونس ومصر والجزائر واليمن تؤشر على موجة الاحتقان الاجتماعي غير المسبوق في هذه البلدان، والتي تحولت إلى أزمة شرعية هذه الأنظمة السياسية، ما جعل الدول المغاربية الأخرى، تتخوف من انتقال عدوى الثورة إليها.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى