fbpx
خاص

المخابرات المغربية والأمريكية والإسبانية أسقطت زعيم خلية مليلية

من تاجر مخدرات ومدمن عاش وضعية اجتماعية صعبة إلى مدافع عن طالبان

كشفت الأبحاث بخصوص الخلية الإرهابية المفككة، الجمعة الماضي، عن مستوى غير مسبوق من التنسيق بين المصالح الأمنية المغربية والاسبانية، وهو ما يبرز المشاركة الفعلية لعناصر أمنية من كلا البلدين  في التحقيقات المشتركة، وتنفيذ عملية إيقاف المشتبه فيهم في توقيت موحد.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى