fbpx
وطنية

احتجاجات بباريس على تصريحات سفير فرنسي

تجري الاستعدادات بمجموعة من المدن الفرنسية لأكبر وقفة ستنظمها، بداية أبريل المقبل، الجالية المغربية المقيمة بالعاصمة الفرنسية، باريس.  وقال عبد الرزاق خشان، رئيس جمعية “فرونكو موروكو”، في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح”، إن مجموعة من كبار الفنانين المغاربة الحاملين للجنسية الفرنسية ، قدموا دعما ومساندة للهيآت المنظمة للوقفة، مضيفا أن الأمر يتعلق بأكبر وقفة للتعبير عن سخط المغاربة من العبارة القدحية التي تفوه بها سفير فرنسي بحق المغرب.
الجمع الكبير، كما وصفه خشان، سيعرف مشاركة مئات المغاربة، الذين حشدهم المجتمع المدني للمطالبة برد الاعتبار للمغاربة الذين وصف بلدهم بـ”العشيقة”.
وحسب الفاعل الجمعوي، الذي يحمل الجنسية الفرنسية، فإن مجموعة من القنوات والإذاعات العالمية عبرت عن رغبتها في تغطية الحدث، وأجرت اتصالات بالمنظمين، الذين عجزوا، يقول خشان، عن ربط الاتصال بالقنوات المغربية لدعوتها إلى مواكبة الحدث الأول من نوعه، حسب تعبيره.
وقال خشان إن المنظمين الذين يمثلون 47 جمعية مغربية بفرنسا، توصلوا بدعم كبير من نجوم مغاربة في فرنسا، رفضوا الكشف عن أسمائهم، مضيفا أنه اكتشف خلال تعبئته للجالية المغربية المقيمة بفرنسا ردود فعل غريبة لبعض الشباب، الذين عبروا صراحة أنهم فرنسيون، وأنهم لا يعرفون شيئا عن البلد الذي يتحدرون منه، الأمر الذي عزاه خشان إلى غياب مركز ثقافي مغربي في تراب فرنسا لتنظيم أنشطة تعرف الشباب الذين لم يسبق لهم أن زاروا المغرب، أو أن زيارتهم إليه جرت في ظروف غير مناسبة، تركت لديهم انطباعا سيئا عنه.
ضحى زين الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى