fbpx
الأولى

زكي: الرجاء حاول حقني بالكورتيزون

قال إن الفريق تجاهله والأخير استغنى عن طبيبه

اتهم اللاعب المصري عمرو زكي، مسؤولي الرجاء، بمحاولة حقنه بالكورتيزون في مكان الإصابة في كاحله الأيمن، مبرزا أنه رفض ذلك جملة وتفصيلا، «لما في ذلك من خطورة على قدمه ومضاعفات طبية».  وأضاف اللاعب، الذي يتابع علاجه بألمانيا، في بلاغ له على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أنه يرفض كل التهم الموجهة إليه، قائلا إنه اتصل «بأحد المسؤولين بالنادي وعرض عليه قرار الطبيب الألماني إخضاعه لعملية جراحية، غير أنه تفاجأ بتجاهل إدارة النادي، وأيضا الطبيب الذي من المفترض أن يتابع حالته بشكل دقيق». وأوضح اللاعب المصري أنه أصيب أثناء مشاركته مع الفريق، بعدما أثبت الفحص الطبي، قبل توقيع عقد انضمامه إلى القلعة الخضراء، عدم تعرضه لأي إصابة، وبالتالي فالفريق ملزم بعلاج اللاعب، وتحمل كافة مصاريف العلاج، حتى تعافيه تماما، على حد قوله. وتوصلت إدارة الرجاء إلى اتفاق نهائي مع عمرو زكي، يقضي بفسخ العقد، على أن يعيد اللاعب مبلغ 150 مليون سنتيم تسلمها من الفريق دفعة أولى من منحة التوقيع، مقابل تكفل الرجاء بمصاريف عمليته الجراحية في ألمانيا، والتي وصلت 22 مليون سنتيم. وأكد مصدر مطلع أن إدارة الرجاء سارعت إلى الاتصال بوكيل أعمال اللاعب، الذي نفى الاتهامات الموجهة إلى عمرو زكي بالنصب والتحايل، مبرزا أن العملية الجراحية كانت ضرورية حسب الفحوصات التي أجريت له من قبل طبيبه الخاص.
وقررت إدارة الفريق الأخضر، التخلي عن طبيب الفريق محمد رحيب، على أن يتم تعويضه بالبروفيسور أحمد العرصي.
العقيد درغام

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى