الرياضة

“فيفا” يستفسر عن أوضاع الجزائر قبل مباراة الأسود

حكام من بوركينافاسو للمباراة الإعدادية أمام ليبيا في تاسع فبراير

ذكر مصدر من داخل جامعة كرة القدم أن الاتحاد الدولي «فيفا» راسل الاتحاد الجزائري بشأن الأوضاع الأمنية في الجزائر ومدى استعداد السلطات الأمنية لاحتواء الغليان وضمان السلامة، قبل المباراة التي تجمع المنتخب الوطني بنظيره الجزائري في 27

مارس المقبل، ضمن الجولة الثالثة من تصفيات كأس أمم إفريقيا ل2012.
ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن «فيفا» حدد خامس فبراير المقبل للرد على استفساراته حيال الأوضاع الأمنية المتردية في الجزائر، قبل المباراة الإعدادية التي تجمع محاربي الصحراء بنسور قرطاج في تاسع فبراير، في سياق تحضيراتهما للتصفيات الإفريقية.
ويهدد «فيفا» الاتحاد الجزائري باتخاذ تدابير صارمة في حال استمرار تردي الأوضاع الأمنية، إذ لم تستبعد مصادر جامعية إمكانية إلغاء مباراة تونس، أو تأجيل مباراة المغرب، خاصة بعدما أدت الاحتجاجات والمظاهرات إلى تأجيل الدوري الجزائري.
من ناحية ثانية، يقود ثلاثي تحكيم من بوركينافاسو المباراة الإعدادية التي تجمع المنتخب الوطني أمام نظيره الليبي في تاسع فبراير المقبل بملعب مراكش الجديد، في سياق استعدادات الأسود لمباراة الجزائر.
وكانت جامعة كرة القدم راسلت اتحادات بوركينافاسو والنيجر ومالي، من أجل تعيين ثلاثي تحكيم لمباراة المنتخب الوطني أمام ليبيا. فيما سيقود طاقم تحكيم من النيجر مباراة المنتخب الأولمبي أمام بوركينافاسو في اليوم ذاته، انطلاقا من الثامنة ليلا.
وفي موضوع ذي صلة، اتخذت الجامعة كل التدابير المتعلقة باستقبال لاعبي المنتخب الوطني في فندق ”سوفتيل” بمدينة مراكش، وتذاكر الطائرة ذهابا وإيابا، إذ سيلتحقون بالمعسكر التدريبي في سادس فبراير، على أن يعودوا إلى فرقهم في العاشر منه.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق