الرياضة

الجامعة تعجز عن تسويق دوري الأمل

الغموض يلف غياب الراعي الرسمي لكرة القدم الوطنية وقيمة منحة البطولة

عجزت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن تسويق بطولة الأمل التي انطلقت الخميس الماضي، بمباراة الدفاع الحسني الجديدي وأولمبيك خريبكة. وظهرت الملاعب التي احتضنت المباريات إلى غاية أول أمس (السبت)، خالية من أي لوحة إشهارية، ما أعطى انطباعا أنها فعلا مباريات إعدادية، وليست منافسة الغاية منها اكتشاف مواهب لتعزيز المنتخب الأولمبي نزولا عند رغبة بيم فيربيك، المدير الرياضي للمنتخبات الوطنية.
وحسب معلومات حصل عليها “الصباح الرياضي” فإن الجامعة حاولت إيجاد مستشهر لهذه البطولة المنقولة على التلفزيون، لتدبير مصاريف الأندية، ومساعدتها على التنقلات لبطولة لم تكن ضمن أجندتها، إلا أنها عجزت عن ذلك.
ومن تداعيات هذا الموضوع، تضيف مصادر “الصباح الرياضي” عدم تحديد منحة الفائز بالدوري لحد الآن، إذ تضاربت الآراء حول قيمتها المالية بين من يؤكد أنها في حدود مائة مليون سنتيم، ومن يفيد أنها لن تتجاوز خمسين مليونا.
ومن ملاحظات المتتبعين، غياب الراعي الرسمي لكرة القدم الوطنية، “اتصالات المغرب” عن هذه المنافسة، وكذا غياب شعار الجامعة الملكية في اللوحات الجانبية، وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول دواعي تنظيم هذه التظاهرة التي ستكلف خزائن الفرق مصاريف مالية إضافية.
إلى ذلك، استغربت المصادر نفسها، لعب الأندية بأقمصة تحمل علامة الراعي الرسمي في الوقت الذي غاب فيه عن جنبات الميادين التي احتضنت المباريات.
يذكر أن دوري الأمل سيتواصل نهاية الأسبوع الجاري، بإجراء دور الربع، وسيتوقف إلى غاية نهاية شهر مارس المقبل، حيث ستجري مباريات النصف، على أن تجري النهاية والترتيب في بداية أبريل المقبل.

نورالدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض