fbpx
الرياضة

الجيلاني : الـرجـاء تـشـبـث بـي إلـى آخـر لـحـظـة

Jilani73مجيد الدين الجيلاني قال إن أولمبيك خريبكة يستحق رتبة أفضل

قال مجيد الدين الجيلاني، الذي وقع أخيرا لأولمبيك خريبكة قادما من الرجاء، إن المكتب المسير والطاقم التقني للفريق الأخضر تشبث به إلى آخر لحظة، غير أن عدم الاعتماد عليه في مناسبات عديدة أبرزها مونديال الأندية عجل برحيله. وأضاف الجيلاني في حوار مع «الصباح الرياضي» أن الاتصال مع المسؤولين الخريبكيين كان في بداية الموسم الجاري، غير أن تشبث المدرب امحمد فاخر به، جعله يتريث إلى نهاية مرحلة الذهاب للتوقيع للفريق الخريبكي . وعن أهدافه رفقة فريقه الجديد أوضح الجيلاني أن الفريق لا يستحق الرتبة التي يحتلها، مبرزا أنه سيعمل على تأطير اللاعبين الشباب الذين يتوفر عليهم الفريق، لخلق جو من الانسجام، بهدف إنهاء الموسم في الرتب المتقدمة. وفي ما يلي نص الحوار:

 كيف أتى انتقالك إلى أولمبيك خريبكة؟
 اتصل بي مسؤولو أولمبيك خريبكة قبل بداية الموسم الجاري، لكن إدارة الرجاء والطاقم التقني رفضوا تسريحي بحكم اعتمادهم علي. لكن مع نهاية الشطر الأول من البطولة هذا الموسم، اتفقت مع إدارة الفريق على تركه مباشرة بعد نهاية مونديال الأندية، وبالتالي الالتحاق بأولمبيك خريبكة.

 ألم ترد الاستمرار مع الرجاء؟
 تحدث معي الرئيس محمد بودريقة الذي يوفر الظروف المواتية للاعبين من أجل تقديم كل ما لديهم في المباريات، وأكد لي تشبث الفريق بي في أول الموسم، غير أنني أعلمته أنني سأتركه بعد المونديال، وكانت لي جلسة أيضا مع المدرب الجديد فوزي البنزرتي، الذي تفهم الأمر، رغم أنه حاول إقناعي بالبقاء بالفريق الأخضر.

ولماذا أردت ترك الرجاء؟
 كنت أرغب في اللعب لناد جديد، إذ لم تتح لي الفرصة من أجل إظهار إمكانياتي في عدة مناسبات، أبرزها كأس العالم للأندية، إذ كانت الجماهير تطالب بإدخالي غير أن ذلك لم يتم لاختيارات المدرب، رغم أنه كانت لي رغبة كبيرة في منح الإضافة المرجوة للفريق الأخضر. أعتبر نفسي لاعبا محترفا، وقدمت مستويات جيدة في الفرق التي مررت بها، والتي لعبت رفقتها أساسيا، غير أنني في الرجاء لم أحصل على فرصتي، وبالتالي كان لابد من البحث عن فريق آخر.

< ماذا عن جمهور الرجاء؟
< رأس مال الرجاء هو جمهوره، لأنه يقدم لوحات غاية في الروعة، ويساند الفريق أينما حل وارتحل، وبالتالي لا مجال للرجاء للعودة إلى الخلف بعد النتائج الجيدة التي حققها في مونديال الأندية، والمستوى الذي وصل إليه. أرفع القبعة لجمهور الرجاء، وأوجه له رسالة من هذا المنبر مملوءة بأسمى عبارات الحب والتقدير والاحترام، جراء المساندة التي تلقاها الفريق، وخاصة الجيلاني طيلة الفترة التي قضاها بالرجاء.

ماذا شكل لك الاستقبال الملكي؟
الرسالة الملكية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس هي تكليف قبل أن تكون تشريفا لكل المؤطرين والمسؤولين واللاعبين، من أجل الظهور بشكل جيد في منافسات قارية وعالمية مقبلة، وهي وسام على صدور كل المسؤولين من أجل الرقي بالرياضة الوطنية عامة إلى مستويات أفضل.

تلقيت عروضا أخرى؟
 نعم تلقيت عروضا من خمسة فرق أخرى، لكن الكلمة ربطتني بمسؤولي أولمبيك خريبكة، الذين كانوا يريدون انتدابي في أول الموسم، وبالتالي اتفقنا على كل بنود العقد ووقعت له.

ما هي أهدافك مع فريقك الجديد؟
 أولمبيك خريبكة فريق جيد ولديه طموح كبير، وبالتالي سأعمل رفقة اللاعبين على رفع التحدي في الشطر الثاني من البطولة للظهور بشكل جيد مع المدرب الجديد، وتحقيق نتائج جيدة، في انتظار مشروع متكامل الموسم المقبل.

 عانى الفريق في مرحلة الذهاب؟
نعم، لم تكن النتائج الجيدة، لكننا قادرون على تصحيح المسار في مرحلة الإياب، بحكم أن الفريق لا يستحق الرتبة التي يحتلها ولديه هدف أكبر من ذلك، وهو احتلال إحدى الرتب المتقدمة. يجب أن نمنح شحنة معنوية إضافية للاعبين الشباب الموجودين بالفريق، وبالتالي سيحصل الانسجام ونبني ذلك الفريق القوي، القادر على تحقيق نتائج جيدة في مرحلة الإياب.

في سطور

 الاسم الكامل: عبد المجيد الدين الجيلاني
 تاريخ الميلاد: 17 أبريل 1979
 الطول: 175 سنتمترا
 مركزه: مهاجم
 الفرق التي لعب لها
الأولمبي الليبي
النصر الليبي
الأهلي الليبي
الدفاع الجديدي
الرجاء الرياضي
النادي المكناسي
العربي الكويتي
الفتح الرياضي

 أجرى الحوار: العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى