الرياضة

13 عداء مغربيا في لائحة فحوص المنشطات

أبرزهم العقاوي وحشلاف والمباركي وإيكيدر ولعلو والزين

أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى أن 13 عداء مغربيا مستهدفون الموسم الرياضي الجاري، لإجراء اختبارات الكشف عن المنشطات، ويتعين عليهم الخضوع للإجراءات الدولية المعمول بها في هذا المجال.
وتضم اللائحة التي نشرها الاتحاد الدولي لألعاب القوى في موقعه الإلكتروني ثماني عداءات وخمسة عدائين ، ويتعلق الأمر بمليكة عقاوي ومليكة أسحساح وحليمة حشلاف وسهام هيلالي وابتسام لخواض وحياة لمباركي ونادية نوجاني وحنان أوحدو بالنسبة إلى الإناث، والبطل الأولمبي والعالمي عبد العاطي إيكيدر وحميد الزين وأمين لعلو الموقوف حاليا من لدن الجامعة بسبب المنشطات، وزكريا مازوزي وإبراهيم طالب.
وألزم الاتحاد الدولي العدائين المذكورين بالتصريح بالأماكن التي سيوجدون بها طيلة الموسم الرياضي والإدلاء بالعناوين السكنية التي سيقيمون بها، وبالمراكز التي سيخوضون بها تحضيراتهم، وبجميع البيانات والمعلومات التي ستسهل على مسؤولي الاتحاد الدولي معاينتهم أوخذ عينات من دمهم لإخضاعها لاختبارات الكشف عن المنشطات.
وانسجاما مع إجراءات الاتحاد الدولي في مجال محاربة المنشطات، وجه عبد السلام أحيزون، رئيس الجامعة، رسالة إلى الطاقم الطبي للجامعة، لإجراء اختبارات على العدائين على الصعيد الوطني، والمشاركين في مختلف التظاهرات الوطنية، بغية مواجهة الظاهرة محليا، وتفادي المشاكل التي يثيرها هذا الملف.
ورصدت الجامعة ميزانية مهمة لإجراء اختبارات على العدائين محليا، إذ أن العملية مكلفة، بالنظر إلى عدم توفر المغرب على مختبر دولي لكشف المنشطات، في انتظار إحداثه، كما سبق لمحمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، أن وعد بذلك، وقبله الوزير السابق منصف بلخياط، إلا أنه لم يرى النور إلى اليوم.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق