fbpx
تقارير

مهاجرون يودعون حياة السرية

4000 مهاجر سارعوا إلى مقر ولاية الرباط في يوم واحد بحثا عن بطاقة تحفظ الكرامة

“أنا هنا اليوم، لأنني أخيرا سأحظى بوثيقة تحفظ كرامتي وتجعل مني مواطنا له الحقوق ذاتها وعليه الواجبات نفسها التي يتمتع بها المغاربة… أخيرا سأصبح واحدا منكم”، يقول جان ذو الأصول النيجيرية، دون أن تفارق محياه ابتسامة عريضة.  منذ الساعات الأولى من صباح ثاني أيام السنة الجديدة، حج مئات المهاجرين، إلى قلب العاصمة الرباط، أملا في الحصول على صك العبور إلى النور، وإنهاء عتمة الفوضى التي عاشها بعضهم لأزيد من عشر سنوات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى