fbpx
اذاعة وتلفزيون

“ذو فويس” اليوم على “إم بي سي 1”

المغربية خولة مجاهد تتأهل في الحلقة الماضية والمدربون يشبهونها بويتني هيوستن

تعرض قناة “إم بي سي 1″، اليوم (السبت) على الساعة السادسة مساء، ثاني حلقات برنامجها الناجح “ذو فويس”، الذي انطلق الموسم الثاني منه يوم السبت الماضي بمشاركة العديد من المواهب المنتمية إلى مجموعة من بلدان العالم العربي. وسيتعرف المشاهدون خلال حلقة اليوم من البرنامج، على مجموعة من الأصوات الاستثنائية التي ستتأهل إلى المرحلة المقبلة من البرنامج، أو تقصى نهائيا، في الوقت الذي سيتنافس خلاله المدربون الأربعة (كاظم الساهر وصابر الرباعي وعاصي الحلاني وشيرين عبد الوهاب) من أجل ضم أكبر عدد من الأصوات الجميلة إلى فرقهم والمرور بها إلى المراحل المقبلة من البرنامج.
وسيقوم المتسابقون بكل ما في وسعهم خلال الحلقة الثانية من مرحلة “الصوت وبس”، وذلك لإقناع المدربين بالاستدارة نحوهم وبالتالي قبولهم بتأهله إلى المرحلة المقبلة.
وكانت الحلقة الماضية من مرحلة “الصوت وبس”، عرفت مشاركة عدد كبير من الأصوات الاستثنائية، استطاع صوتان مغربيان منها أن يضمنا تأهلهما. ويتعلق الأمر بالمشاركة خولة مجاهد، البالغة من العمر 19 سنة، التي تحدّت مرض الروماتيزم بالموسيقى والغناء، وأبهرت المدربين والمشاهدين بصوتها القوي وأدائها الجيد الذي ذكر المدربين بالنجمة الأمريكية الراحلة ويتني هيوستن، وانضمت إلى فريق القيصر كاظم الساهر، وسناء عبد الحميد، التي أدت أغنية لكوكب الشرق أم كلثوم بطريقة احترافية، في الوقت الذي لم تتمكن مشاركة مغربية أخرى هي زينة عبريدن، من التأهل بعد اختيارها أغنية صعبة لا تناسب طبقاتها الصوتية.
وتأهل من البلدان العربية الأخرى اللبناني ربيع جابر، القادم من السويد، الذي أدى بطريقة مميزة أغنية “أ بليف أ كان فلاي”، وخالد حجار الذي اختار عدة مقاطع من التراث الحلبي أداها بطريقة ذكية على المسرح، لينضما إلى فريق صابر الرباعي، في حين توزعت الأصوات المتأهلة الأخرى على فرق المدربين الأربعة، إذ ضم عاصي الحلاني إلى فريقه غازي الأمير من لبنان الذي تميز بأداء اللون الفلكلوري اللبناني، وعدنان بريسم من العراق الذي أدى موالا عراقيا طربيا، وسناء عبد الحميد من المغرب، وضمت شيرين إلى فريقها وهم وعلاء فؤاد من مصر ومحمد هاشم من السعودية الذي أدى اللون التراثي السعودي. أما القيصر، فضم إلى فريقه ميرفان صالح من العراق الذي قدم اللون التراثي العراقي، إلى جانب المغربية خولة مجاهد.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى