fbpx
الصباح الفني

لقطات

أربعينية عاشت بعمر ابنتها أثارت قصة غريبة الجدل في الولايات المتحدة، بطلتها امرأة زورت هويتها، وعاشت حياة ابنتها، وأقنعت الجميع بأنها أصغر بعقدين من الزمان، من سنها الحقيقي. واعترفت امرأة تبلغ من العمر 48 عاما بتهم الاحتيال، بعد أن أمضت عامين في العيش بصفتها ابنتها البالغة من العمر 22 عاما،أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى