fbpx
افتتاحية

أثرياء الأزمات

المكتوون الحقيقيون بنار الأسعار والارتفاعات المتواصلة في أثمان المواد الغذائية وغير الغذائية، لا يشتكون، وهم في الغالب، من المواطنين المغلوبين على أمرهم، الذين “يكمدونها” في صدورهم، دون أن يُسمع لهم صوت. في هذه الأيام، لا تكفيك مائتا درهم لشراء بضعة كيلوغرامات من الخضر وقطان وتوابل وقارورة زيتأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص. يمكنكم الإشتراك في الجريدة أو مشاهدة فيديو إعلاني :للاطلاع على جميع مقالات الصباح الاشتراك

تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى