حوادث

حجز 610 أقراص مهلوسة بالبيضاء

مستوردة من الجزائر والأمن يبحث عن مزودين آخرين يتحدرون من الشرق

حجزت عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن الفداء بالدار البيضاء، في عملية واحدة، 610 أقراص مهلوسة من نوع ريفوتريل لدى شبكة لترويج القرقوبي.

أفادت مصادر الصباح أن ثلاثة متهمين أحيلوا السبت الماضي على وكيل الملك، فيما مازال البحث عن شخص رابع، قالت المصادر ذاتها إنه الشخص الذي يتكلف بجلب الأقراص المهلوسة من شرق المملكة.
وكانت معلومات تلقتها مصلحة الشرطة القضائية عن شخص يبلغ من العمر 25 سنة، يعمل على ترويج المخدرات، فباشرت تحريات لاقتفاء أثر المشتبه فيه إلى أن رصد بدرب الكبير، وكانت رفقته فتاة تكبره ب14 سنة.
وأثناء تفتيش الموقوفين عثر بحوزتهما على 70 قرصا مهلوسا ومبلغ مالي متحصل عن بيع القرقوبي قدرته المصادر نفسها في 5000 درهم.
وأوضحت المصادر نفسها أن البحث الذي جرى مع المتهمين انتهى باعترافهما بمزودهما الذي يقيم في حي المسيرة بابن مسيك التابع للمنطقة الأمنية مولاي رشيد.
وانتقلت عناصر من الشرطة إلى المكان الذي أرشدت إليه من قبل الموقوفين، لتضبط المشتبه فيه وبحوزته 140 قرصا مهلوسا كان يخبئها في جيبه.
وحاولت عناصر الشرطة القضائية تفتيش منزل المتهم، إلا أنه رفض أن يدل على عنوانه، ما دفع إلى الاستعانة بسماسرة، أشاروا إلى ان المعني بالأمر حديث السكن بالمنطقة، ليتم الاهتداء إلى المسكن الذي يكتريه.
وأثناء تفتيش المنزل حجزت الضابطة القضائية 400 قرص مهلوس من النوع نفسه، ليصل مجموع الأقراص المهلوسة من نوع ريفوتريل التي ضبطت لدى أفراد الشبكة 610.
واسترسلت عناصر الشرطة في أبحاثها مع المتهم الأخير للتعرف على مزوده الرئيسي، فأشار إلى أنه يتعامل مع شخص آخر بشرق المملكة، بعد جلبها من الجزائر لترويجها بالمغرب.
وتمت إحالة الأظناء على النيابة العامة يوم السبت الماضي، فيما يجري البحث عن المزودين الرئيسيين للشبكة.
وأوضحت مصادر «الصباح» أن الشبكة كانت تعمد إلى ترويج القرقوبي وسط الأحياء الشعبية بمنطقة الفداء، كما تتخذ من نقط معروفة أماكن لتوزيع المواد المهلوسة. وأنها كانت تستعمل دراجات نارية للانتقال بسرعة بين الأزقة وإيصال الطلبات التي كانت تتلقاها عبر الهاتف.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق