fbpx
الأولى

تحت الدف

مازالت المستشفيات غارقة في العنف، ولا يمكن لطبيبة أن تذهب إلى مداومة ليلية في مستعجلات بمنطقة نائية، أو مصنفة في مدار الخطر، دون أن تحضر معها “بودي كارد” من أقاربها أو أحيانا من مندوبي المختبرات، في إطار تبادل المنافع. ولا تسلم المنشآت الطبية العمومية، وحتى الخاصة، منأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى