fbpx
حوادث

ارتفاع ضحايا حادثة سير تمنار إلى 13 قتيلا

أكد مسؤول طبي بالصويرة أن عدد قتلى حادثة السير التي وقعت ليلة أول أمس (الأربعاء)، على الطريق الوطنية الرابطة بين الصويرة وأكادير عند منطقة تمنار، ارتفع إلى 13، إضافة إلى إصابة 21 راكبا بجروح، منها 13 حالة خطيرة، نقل منهم اثنان على متن طائرة “هيليكوبتير» إلى المستشفى العسكري بمراكش، كما نقل ثلاثة آخرين في حالة خطيرة إلى المستشفى الجامعي بمراكش.
وفي الوقت الذي قرر جلالة الملك التكفل شخصيا بمستلزمات نقل جثامين ضحايا حادثة سير الحافلة التي كانت متجهة من الرباط إلى سيدي إيفني، وكذا دفنهم وتنظيم مآتم عزائهم وعلاج المصابين، علمت»الصباح» أن محمد حصاد، وزير الداخلية وعزيزرباح وزير التجهيز والنقل قد يكونا زارا أمس (الخميس) رفقة وزير الصحة الحسين الوردي المستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بالصويرة.
وتم نقل 5 مصابين في حالة خطيرة إلى مراكش على متن مروحيتين الأولى تابعة للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، والثانية تابعة للقيادة الجهوية للدرك بمراكش لاستكمال باقي الفحوصات والعلاج، فيما نقل باقي الجرحى إلى المستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بالصويرة عبر سيارات الإسعاف لتلقي العلاجات.
وأفادت مصادر من الركاب أن الحادث وقع عندما زاغت الحافلة على بعد حوالي 84 كيلومترا عن الصويرة، وعلى متنها 46 راكبا وراكبة عن مسارها، لتنقلب عندما حاول السائق إعادتها إلى وسط الطريق على منعرجات بمنطقة “أُرثي أُفلاحْ» التابعة للجماعة القروية تمنار على الطريق الوطنية الرابطة بين الصويرة وأكادير.
وأكدت مصادر طبية أن “حسن-س»سائق الحافلة من مواليد 1957 أصيب بكسور في اليد أثناء انقلاب الحافلة، فيما تمكن مرافقه من الخروج عبر الزجاج لإنقاذ السائق.

محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى