fbpx
الأولى

تفكيك عصابة للسطو على الحافلات بالسكاكين

أمن البيضاء اعتقل ثلاثة من أفرادها والبحث كشف قيامها بعشرات العمليات

أحالت عناصر الشرطة القضائية بأمن ابن امسيك بالبيضاء، أخيرا، ثلاثة أشخاص على الوكيل العام للملك بعد متابعتهم بتهم تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقات الموصوفة بجناية، والسرقة بالخطف والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، والضرب والجرح بواسطة سلاح أبيض مع حالة العود.
وكشفت مصادر مطلعة أن أفراد العصابة الثلاثة، بالإضافة إلى شريك لهم ما زال في حالة فرار، يعمدون إلى مهاجمة ركاب الحافلات بواسطة أسلحة بيضاء ويسرقون هواتفهم المحمولة ومبالغ مالية وحليا بحوزتهم، مهددين بقتل كل من حاول التدخل.
وقالت المصادر ذاتها إن تفكيك العصابة جاء بعد إيقاف اثنين منها من قبل عناصر الدائرة الأمنية واد الذهب متلبسين بسرقة ركاب حافلة للنقل العمومي (الخط 97)، إذ عاينت عناصر الأمن المتهمين يشهران سلاحا أبيض في وجه بعض الركاب وعمدت إلى محاصرتهما وإيقافهما، قبل أن تسلمهما إلى عناصر الشرطة القضائية سالفة الذكر. واعترف المتهمان أنهما هددا ضحيتين، شخص وشقيقته كانا على متن حافلة النقل العمومي المذكورة، بالسلاح الأبيض عبارة عن سكين من الحجم الكبير، فسلباهما هاتفيهما المحمول قبل أن تتدخل عناصر الأمن وتلقي القبض عليهما وتحجز الهاتفين.

أخضع المتهمان لبحث دقيق اعترفا من خلاله أنهما ينشطان في إطار عصابة إجرامية متخصصة في السرقة بالخطف، والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض إلى جانب شخصين آخرين، تمكنت عناصر الفرقة من التعرف على هويتهما، لتكثف هذه الأخيرة من أبحاثها في سبيل إلقاء القبض عليهما، وهو ما مكنها من الوصول إلى أحدهما، وبإخضاعه إلى البحث اعترف للعناصر الأمنية أنه عنصر من العصابة، وأنه ارتكب مجموعة من السرقات إلى جانب الموقوفين.
وكشف البحث أن الموقوفين الثلاثة تورطوا في مجموعة من السرقات التي تم الاهتداء إلى ضحاياها، من بينهم قاصرون، ليتم استدعاؤهم إلى مقر الفرقة، بحيث تعرفوا على المتهمين وأكدوا أنهم من كان وراء سرقتهم.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى