الرياضة

لاعبو المنتخب يرفضون منحة الجامعة

رفض لاعبو المنتخب الوطني منحة جامعة كرة القدم أول أمس (الثلاثاء) في اجتماعهم مع كريم العالم، مستشار رئيس الجامعة. ووفق إفادة مصادر متطابقة، فإن اللاعبين رفضوا تسلم شيكات بقيمة 10 ملايين لكل لاعب، نظير التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا للمحليين، إضافة إلى منحتي الفوز على تنزانيا وغامبيا، البالغ قيمتها ستة ملايين سنتيم، أي ما مجموعه 16 مليونا لكل لاعب شارك في المباراتين معا وفي مباراتي تونس. وعلم “الصباح الرياضي”، أن اللاعبين استشاطوا غضبا في وجه العالم، خاصة بعدما وعدهم بمنحة لا تقل عن 20 مليونا لكل لاعب قبل إجراء مباراتي تونس.ورغم محاولات كريم العالم لإخماد غضب اللاعبين من خلال تأكيده أن جامعة كرة القدم تعاني أزمة مالية، إلا أن اللاعبين طالبوا بمراجعة المنحة، كما دعوا إلى عدم التمييز بين المحترفين في الخارج والمحترفين بالبطولة الوطنية.
وحملت مصادر جامعية المسؤولية إلى العالم، بالنظر إلى تفضيله محترفي الدوريات الأوربية، مشيرة إلى أن هؤلاء يحصلون على امتيازات أفضل، مما يناله المحليون، علما أن الجميع يدافع عن القميص الوطني.
وأضافت المصادر نفسها، أن العالم سبق أن تسبب في مشاكل من هذا القبيل، عندما وعد لاعبي منتخب الشباب بمنحة استثنائية قبل إجراء مباراة مصيرية أمام غانا، المؤهلة إلى كأس العالم، قبل أن يتراجع عن وعوده، ما سبب تذمرا في صفوف اللاعبين الشباب، كما فعل الشيء نفسه أثناء مشاركة المنتخب الأولمبي في أولمبياد لندن 2012، ما يطرح علامة استفهام كبرى حول دوافع تهميش اللاعبين المحليين مقابل “الإغداق” على المحترفين، خاصة في ما يتعلق بالمنح، وكذا المعايير التي يعتمدها العالم في تحديد سلمها.
ع . ك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق