حوادث

جريمة قتل ببني يخلف

الجريمة وقعت قبل أذان المغرب بدقائق بسبب سيجارة

أحالت عناصر الدرك القضائي بجماعة بني يخلف، السبت الماضي، متهما، يبلغ من العمر27 سنة، على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.
وحسب مصادر متطابقة لـ”الصباح”، فإن حادثة القتل وقعت بدوار امهيرشات بجماعة بني يخلف عمالة المحمدية بعدما دخل الضحية (خالد.ب) يبلغ من العمر 32سنة ، في مزاح مع الجاني (أمين.ن) قبيل أذان المغرب حين طلب الضحية من الجاني سيجارة على سبيل المزاح الشيء الذي لم يتقبله بسبب “الترمضينة” التي كان عليها ليدخلا في ملاسنات نشبت بينهما قبل أن تتطور إلى الضرب والجرح في حق الجاني لم تنفع معه محاولات الحاضرين في إخمادها. وأضافت المصادر نفسها أنه قبل أذان المغرب بدقائق توجه الجاني مسرعا نحو منزل والديه، وأخذ سكينا وتوجه نحو خصمه ليسدد له عدة طعنات في الكتف الأيمن أسقطتاه أرضا قبل أن يلوذ بالفرار .ولم تفلح عملية نقل الضحية إثر ذلك إلى مستشفى الأمير مولاي عبد الله بالمحمدية، ليلفظ أنفاسه في قسم المستعجلات.
 وفور إبلاغ عناصر الدرك الملكي، حلت عناصره إلى مسرح الجريمة قبل أن تنتقل إلى المستشفى، وأجرت المعاينات الأولية على جثة الضحية وتبين أنها بها إصابات في الكتف.
 وزادت مصادر “الصباح” أن شهود عيان، عاينوا ما وقع وبينوا كيف نشب الخلاف بين الاثنين حول شيء تافه، لا تتعدى قيمته 5 دراهم، قبل أن يتطور الأمر إلى تبادل الضرب والجرح واستعمال الأداة الحادة. ومن خلال المعلومات التي استقتها عناصر الدرك من مسرح الجريمة تبين أن المتهم يقطن بدوار الجاني نفسه، لتتمكن بتنسيق مع أمن المحمدية من إيقافه في حدود التاسعة ليلا بعد توصلهم بإخبارية تفيد وجوده بأحد الأحياء. ليتم اقتياده إلى مركز الدرك والاستماع إليه في محضر رسمي اعترف فيه بالمنسوب إليه.

كمال الشمسي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق