وطنية

اعتقال غالفان بفندق بمرسية جنوب شرق إسبانيا

اتصال بين وزير العدل المغربي ونظيره الاسباني من أجل التنسيق حول كيفية التعاون لحل القضية

مثل الإسباني دانييل غالفان، المدان في قضية اغتصاب 11 طفلا مغربيا، صباح أمس (الثلاثاء)، أمام المحكمة الوطنية الإسبانية، بعد توقيفه مساء أول أمس (الاثنين) من طرف السلطات الإسبانية. وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن غالفان وصل إلى المحكمة حوالي الساعة التاسعة و20 دقيقة من صباح أمس (الثلاثاء) على متن سيارة شرطة، إذ من المنتظر أن يكون قد مثل أمام القاضي فيرناندو أندرو من أجل التقرير في مصيره ، وما إذا كان سيعود إلى السجن أم لا.
وأوقفت عناصر الشرطة الوطنية الإسبانية غالفان من فندق “ليغاثبي” بمدينة مرسية جنوب شرق إسبانيا، حيث كان يقيم بعد ترحيله من المغرب، وتم تحويله إلى مقر الشرطة بالمدينة، قبل أن يصل لاحقا إلى مدريد في حوالي الساعة الثانية صباحا على متن سيارة الشرطة من أجل مثوله أمام المحكمة أمس (الثلاثاء).
وقد تم توقيف غالفان أول أمس (الاثنين)، عقب اتصال جرى بين وزير العدل المغربي مصطفى الرميد ونظيره الإسباني ألبيرتو رويث غاياردون، من أجل التنسيق حول كيفية التعاون لحل القضية، خصوصا بعد أن تقدم المغرب بطلب إلى الإنتربول من أجل إصدار قرار دولي بتوقيفه.
وجرى الاتفاق أيضا على عقد اجتماع بين ممثلين من وزارة العدل المغربية والمدير العام للتعاون القضائي الدولي والعـــلاقات فـــي وزارة العــدل الإسبانية أنخيل يورنتي، بعد زوال أمس (الثلاثاء) بمدريد، من أجل تنسيق التعاون في القضية وطرح وحل المشاكل القضائية المرتبطة بخصوصية القوانين القضائية في البلدين.
صفاء النوينو

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق