الأولى

الحبس لموثقة صانعة لائحة الكوكايين

قضت المحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، أول أمس (الاثنين)، بإدانة موثقة كانت نشرت لائحة تضم أربعين اسما قالت إن أصحابها يستهلكون الكوكايين، بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة 3000 درهم.  وتابعت هيأة المحكمة برئاسة عبد اللطيف بلحمدي، عائشة المسعودي بتهمة «التبليغ عن وقائع يعلم بعدم حدوثها»، فيما أسقطت عنها تهم «شيك بدون مؤونة» و«النصب والسب والشتم»، فيما اعتبر دفاعها أن الحكم قاس ، وأنه سيستأنفه على اعتبار أنه يرى أن الجرائم التي تتابع من أجلها موكلته متقادمة في نظر القانون الجنائي، كما أكد في مرافعته أن ما فعلته الموثقة يدخل في إطار الواجب الوطني، وطالب ببراءة موكلته من التهم المنسوبة إليها، مضيفا أن موكلته مستعدة لأن تتابع بقانون الصحافة الذي تصل فيه العقوبة إلى خمس سنوات بالنسبة إلى الوشاية الكاذبة على أن تتابع بالقانون الجنائي. وكانت الموثقة أكدت في آخر كلمة أن جهات قضائية هي من طلبت منها إعداد لائحة بمستهلكي الكوكايين بحكم مخالطتها لأبناء بعض الميسورين والمسؤولين، كما أكدت أنها ستكشف مستقبلا العديد من الأسرار. وكانت عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أوقفت عائشة المسعودي بعد نشر لائحة تضم الاسم الكامل والوصف الجسماني للأفراد المشهر بهم، ونبذة عن علاقاتهم، وعناوين سكنهم وأرقام هواتفهم، بل ونوع السيارات التي يمتلكونها، والعلاقات التي نسجوها. كما تحدثت اللائحة أيضا، عن علاقات جنسية وسهرات افتراضية، تستهلك فيها المخدرات الصلبة بشقق وسط الدار البيضاء.
وتوبع في الملف نفسه صحافي ، صاحب الموقع الإلكتروني الذي نشر اللائحة، والذي أكد، خلال الاستماع إليه من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، الوقائع نفسها التي أكدتها الموثقة والمرتبطة بظروف اللقاء بينهما والعطب الذي لحق الحاسوب، كما اعترف بأن نشر اللائحة مخالف للقانون، وأن مجموعة من الأشخاص الذين نشر أسماءهم بصفتهم مدمني مخدرات يعرف مسبقا أنهم ليسوا كذلك، منهيا كلامه بتأكيد أنه وقع في خطأ مهني، ليقدم اعتذارا عن الخطأ وعبر عن إصلاحه بجميع الوسائل المتاحة.
الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق