fbpx
حوادث

تورط عون بالبيضاء في التزوير

سلم وثيقة مزورة لفتاة وخطيبها مقابل 1000 درهم والبحث جار عنه

أحالت عناصر الشرطة القضائية بأمن عين الشق بالبيضاء، أخيرا، شخصا وخطيبته على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، بعد متابعتهما بتهم التزوير واستعماله، بعد تورطهما في الحصول على شهادة سكنى مزورة من عون سلطة (مقدم).
وكشفت مصادر مطلعة لـ”الصباح” أن عون السلطة بالدائرة الحضرية سيدي معروف اختفى عن الأنظار بعد أن علم بأمر إيقاف المخطوبين وانتقال عناصر الشرطة إلى مقر المقاطعة لاستفسار القائد ما إذا كانت الشهادة صحيحة أم مزورة.
وقالت المصادر ذاتها إن الفتاة وخطيبها تقدما إلى الدائرة الأمنية سيدي معروف من أجل الحصول على شهادة الإقامة بغرض تجديد بطاقة تعريفها الوطنية، وقد أدلت المعنية بالأمر بجميع الوثائق الضرورية التي تعتمد في هذا الصدد، غير أن رجل الأمن المكلف بالأمر انتبه إلى شهادة مزورة تثبت إقامتها بأحد العناوين مسلمة من قبل الدائرة الحضرية سيدي معروف، رغم أنها تحمل رقما وخاتم المصلحة المسلمة.
وأوقفت الفتاة وخطيبها وبوشرت معهما أبحاث، إذ صرح الخطيب أنه ورغبة منه في عقد قرانه بالموقوفة، حتى يتمكن من جمع كل الوثائق اللازمة لهذه الغاية فقد تكلف بأمر تجديد بطاقتها الوطنية، ولأنها تقطن بعنوان آخر تابع إلى سطات، فقد قرر الاتصال بأحد الأعوان، والذي يعمل بالدائرة الحضرية سيدي معروف، تكلف له بأمر تسليمه شهادة الإقامة المزورة تلك بعنوان آخر داخل نفوذ الدائرة المذكورة حتى يسهل عليه تجديد البطاقة الوطنية للمعنية بالأمر.
وأحيلت القضية على فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن عين الشق التي باشرت أبحاثها بالاستماع إلى الموقوفين اللذين أكدا أمر ربطهما الاتصال بعون السلطة الذي سلمهما الوثيقة المزورة على الرغم من معرفته المسبقة بعدم إقامة الموقوفة بنفوذ تراب الدائرة الحضرية سيدي معروف، مقابل مبلغ مادي 1000 درهم.
وانتقلت عناصر الشرطة القضائية إلى مقر الدائرة الحضرية سيدي معروف، إذ تم ربط الاتصال بقائد الملحقة الذي نفى أمر صحة الوثيقة المسلمة من قبل العون، كما أنها تحمل رقما يخص وثيقة أخرى.
ومن المنتظر أن يكشف إيقاف عون السلطة العديد من الحقائق الأخرى، خاصة الأطراف المتورطة في التزوير وعدد الشهادات المزورة التي سبق أن سلمها مقابل مبلغ مالي.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق