حوادث

تفكيك عصابة لسرقة المواشي بصفرو

أحالت الضابطة القضائية للدرك الملكي بسرية البهاليل بصفرو، على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بفاس، بداية الأسبوع الجاري شابا في ربيعه التاسع والعشرين أعزب عاطل عن العمل، بتهمة السرقة الموصوفة مرفوقة بظروف التشديد والليل والكسر والتعدد، بعدما كان موضوع مذكرة بحث وطنية على خلفية شبكة متخصصة في سرقة الأبقار تم تفكيكها في وقت سابق.
واستمع إلى “م. ل” الشاب المتهم ورفيقين له بتكوين عصابة إجرامية، في محضر قانوني اعترف فيه بالمنسوب إليه، مقرا بتنفيذه عدة عمليات لسرقة الأبقار بمواقع مختلفة من الإقليم رفقة شابين يوجدان رهن الاعتقال الاحتياطي في سجن عين قادوس بفاس، بعدما أوقفا في وقت سابق من قبل مصالح الدرك الملكي على خلفية سرقات طالت مواشي موضوع شكايات من ضحاياها.
وتؤكد المصادر أن هذه العصابة التي يطلق عليها “الفراقشية” كانت تعترض مربي ماشية في طريقهم إلى مختلف الأسواق الأسبوعية لبيع قطيعهم، ويسلبونهم إياها تحت التهديد بالأسلحة البيضاء، مشيرة إلى تنفيذهم عمليات أخرى بعد اقتحام منازل وسرقة أبقار ومواش من داخلها بينها واحدة كان المتهم المعتقل الخميس الماضي من قبل درك البهاليل، بين أعضائها.
وكان المتهم وشريكاه المعتقلان بسجن عين قادوس، سرقوا عشرات رؤوس الأغنام من داخل إسطبل في منزل فلاح اقتحموا ضيعته وكبلوه وكمموا فمه وأصابوه بجروح بالغة في أنحاء مختلفة من جسمه بواسطة السلاح الأبيض بعدما قاومهم محاولة منه لمنعهم من الاستيلاء على قطيعه، لكن دون جدوى، قبل أن يتم إيقاف اثنين منهم في جبل قريب من منطقة البهاليل.
ويأتي تفكيك شبكة الفراقشية، بعدما تمكنت عناصر المركز القضائي للدرك بتنسيق مع المركز الترابي ببئر طمطم، أواخر أبريل من تفكيك شبكة أخرى تتكون من ثلاثة عناصر اعتقلوا وأحيلوا على العدالة، بعدما ضبطوا متلبسين بحيازة رؤوس ماشية مسروقة، اعترفوا بسرقتها وتنفيذهم كذلك عدة عمليات مماثلة سطوا من خلالها على عشرات رؤوس الأغنام من مواقع بالمنطقة.

  حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق