الرياضة

الـنـصـيـري: أزمــة الـرجــاء عــابــرة

لم ينف محمد النصيري، المدير العام للرجاء الرياضي، وجود أزمة مالية داخل الفريق، بدأت ملامحها تلوح في الأفق منذ نهاية الموسم الماضي.
واعتبر النصيري الأزمة عادية بالنظر إلى حجم المشاريع والإكراهات التي يواجهها الرجاء، مؤكدا في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي”، أن الفريق جزء لا يتجزأ من المنظومة الرياضية الوطنية التي تعاني بدورها الأزمة، وقال” يسري علينا ما يسري على كافة القطاعات، وأعتقد أننا في موقف أفضل من مجموعة من الأندية المهددة بالسكتة القلبية، ومع ذلك تراها تصارع من أجل الاستمرار”.

وكشف النصيري، أن الرجاء لديه المشاريع التي ستخرج لا محالة من هذه الأزمة دون أن تترك فيه آثارا، وتابع” الرئيس لديه الخبرة في تدبير مثل هذه الأزمات العابرة، ومن أجل ذلك وضع تصورا للمرحلة المقبلة، وأكيد سنجتاز هذه المرحلة بأقل الأضرار”.
وأرجع النصيري، أسباب الأزمة المرحلية، إلى حجم وقيمة مشاريع الرجاء، الذي نجح رياضيا بتحقيق جميع الأهداف، وكان من الطبيعي أن يعاني ماليا، وأردف” هذه الإنجازات في حاجة إلى سيولة مالية ضخمة، وهذا ما أنفقه الرجاء، في ظل مداخيل متواضعة كانت إلى حدود الأمس تعتمد أساسا على مداخيل المباريات وبيع اللاعبين، التي كانت تمثل نسبة كبيرة من مداخيل الرجاء، وهذا ما لم يلجأ إليه بودريقة، في ظل استراتيجيته الجديدة التي كانت ترمي إلى التصالح مع الألقاب، والمنافسة على عصبة الأبطال، ثم تمثيل المغرب في المونديال”.
وطمأن النصيري جماهير الفريق بالقول” لا خوف على الرجاء في ظل سياسية حكيمة لمكتب مسير يرأسه بودريقة”.
وبخصوص المشاكل التقنية التي لاحت مع انطلاق الاستعداد لاستحقاقات الموسم المقبل، سواء داخل الفريق الأول أو فريق الأمل، أكد النصيري، أنها  مفتعلة، وغالبا ما تظهر مع انطلاقة الموسم، لتختفي في ما بعد، وقال” الإدارة التقنية للرجاء تشتغل بتناغم كبير، وكل إطار بداخلها يعمل وفق أجندة علمية محددة من قبل المشرف العام، وأكيد أنه مع مرور الوقت ستسير الأمور في الاتجاه الصحيح”.
وكشف النصيري، أن المشرف العام، وضع رهن إشارة الأطقم التقنية، قبل نهاية الموسم، تقارير بخصوص جميع اللاعبين من مختلف الفئات، لتجاوز المشاكل المطروحة اليوم، من قبيل الأسماء المؤهلة لمواصلة المشوار مع الرجاء، وأخرى ستتم إعارتها، وهناك من سيتم تسريحه بطبيعة الحال، وقال” داخل كل الأندية هناك هذا النوع من المشاكل الذي يخلقه اللاعبون أنفسهم المتشبثون بالبقاء في النادي، وبالتالي علينا التعامل بكثير من الحذر مع بعض الحالات”.  

 

ن. ك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض