وطنية

إقبال ضعيف على التبرع بالدم بالبيضاء

لم يعرف الشطر الثاني للحملة التي ينظمها المركز الوطني لتحاقن الدم، بمشاركة مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين، النجاح المتوخى منها، سيما بالبيضاء وخلال الأيام  الأولى لشهر  رمضان الجاري، عكس  الشطر الأول  الذي  أعطى انطلاقته الملك محمد السادس  في مارس الماضي. وقال  كمال بويسك، المدير الجهوي لمركز تحاقن الدم بالبيضاء، إن الإقبال على التبرع بالدم، كان ضعيفا بداية الحملة التي انطلقت بداية شهر رمضان، مشيرا  إلى أن الأمر تحسن قليلا خلال الأيام الماضية.
وأوضح بوسيك، في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح” أن الخيمة التي نصبت قرب مسجد الحسن الثاني، أضحت تستقبل ما بين 90 و100 متبرع في اليوم “إلا أن ذلك غير كاف، باعتبار أن الطلب كبير بالمقارنة مع عدد المتبرعين” .
ونفى المتحدث ذاته أن يكون التبرع بالدم يؤثر على الصائم، لأنه يعوض ما تبرع به خلال ساعات قليلة، مشيرا، في الوقت نفسه، إلى أن التبرع له إيجابيات كثيرة على صحة المتبرع.
واعتبر بويسك أن فصل الصيف يعتبر من بين الفترات الحرجة، إذ يشهد ارتفاع حوادث السير، وبالتالي ارتفاع  الطلب على أكياس الدماء “نتوفر  على مخزون لا بأس به، إلا أن هذا لا يعني أننا مستغنيون عن التبرع بالدم”.
وفي سياق متصل، أعلن المركز الوطني لتحاقن الدم ومؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين عن انطلاق الشطر الثاني من حملة التبرع بالدم بمناسبة شهر رمضان بمجموعة من المساجد بعدد من المدن، وذلك تحت شعار “ونواصل الحملة لتستمر الحياة”.
إيمان رضيف

وأوضح بيان مشترك للمركز الوطني لتحاقن الدم ومؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين أن الشطر الثاني من هذه الحملة، سيتم بمدن الرباط والدار البيضاء والقنيطرة ومكناس وفاس والجديدة وبني ملال ومراكش والعيون ووجدة والعرائش والقصر الكبير وأكادير، بتنسيق مع مندوبيات الشؤون الإسلامية والمجالس العلمية المحلية.
ودعا المركز والمؤسسة المواطنين إلى الانخراط الفعال في هذه الحملة التي تندرج في إطار تفعيل مضامين اتفاقية الشراكة المبرمة بينهما في 14 يونيو 2011 ، مشيرا إلى أن الشطر الثاني منها يهدف إلى تحفيز المواطنين على التبرع بالدم خلال شهر رمضان المعظم “اعتبارا لما يعرفه هذا الموسم من نقص حاد في عدد المتبرعين”.
وأشار البيان إلى أن الهدف الرئيسي من الحملة المقبلة يتمثل في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدم خلال شهر رمضان فيما تتمثل أهدافها الخاصة في الوصول إلى نسبة 100 في المائة من التبرعات الطوعية والحصول على 13 ألف كيس دم كامل.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق