fbpx
مجتمع

مقبرة سيدي عياد بمكناس تشكو الإهمال

تعاني مقبرة سيدي عياد بحي الزيتون بمكناس بسبب الإهمال والتهميش، إذ غزتها الأعشاب العشوائية و الحشائش اليابسة والأشواك الكثيفة التي تكاد تغطي القبور، ما حولها إلى مطرح للنفايات ومأوى للزواحف و الكلاب الضالة، ومرتع للمنحرفين والمشردين، الذين يتخذون منها ملاذا آمنا للتخطيط لاقتراف مختلف أنشطتهم الإجرامية. وأمامأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى