وطنية

أرباب محطات الوقود: سنفاجئ الحكومة بإضراب ثان

تفتح محطات الوقود، اليوم (السبت)، أبوابها أمام زبنائها، بعد يومين من الإضراب الوطني الذي شل نسبة مهمة من محطات توزيع المحروقات، ووجد عدد من مستعملي المركبات والدراجات النارية صعوبة في التزود بالوقود.
وقال مصدر من الجامعة الوطنية لأرباب وتجار محطات الوقود بالمغرب إن الإضراب حدد في 48 ساعة أمس (الجمعة)، لكن في ظل الصمت المريب الذي تعاملت به الحكومة مع هذه الخطوة الاحتجاجية، من المقرر أن تعود الجامعة إلى تصعيد جديد قد يتميز بطابعه الفجائي دون إعلان مسبق.
وأكد المصدر نفسه، في تصريح لـ”الصباح”، إن الإضراب نجح بنسبة مهمة على الصعيد الوطني، كما فتح نقاشا وطنيا حول أهم المطالب والمشاكل التي يعانيها أرباب المحطات مع الجهاز الحكومي والوزارة الوصية وشركة توزيع الـــــــوقود.
وقال المصدر نفسه إن الحكومة لم تبد أي رد فعل منذ الإعلان عن خطوة الإضراب قبل أسبــوعين، مؤكــدا أنه باستثناء اتصال يتيم لمديــر بوزارة الطاقــة والمعــادن جــرى، أول أمس (الخميس)، تعهد فيه بفتح قنــوات الحــوار، لم تتوصل الجامعة بأي جواب من الحكومة التي تتعامل باستهتار مع مطالب المهنيين.
وتطالب الجامعة الوطنية لأرباب وتجار محطات الوقود بالمغرب بإسقاط أحكام فسخ عقود التسيير، وإيجاد حلول لمشاكل تراكم الديون والضرائب وأداء أجور العمال وقضايا الطرد التعسفي، وحرمان الورثة من الحق في الاستمرار في تسيير محطات الوقود.

ي.س

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق