fbpx
حوادث

إضراب مفتوح عن الطعام لموظفة بالمحكمة التجارية بوجدة

ما زالت فاطمة مجدوب، عضو المكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للعدل العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل، تواصل اعتصامها  وإضرابها عن الطعام منذ الثلاثاء الماضي بمقر المحكمة التجارية بوجدة.
ويأتي تنفيذ المعنية بالأمر لاعتصامها، احتجاجا منها على قرار تنقيلها الذي وصفته ب»التعسفي» من المحكمة الإدارية إلى المحكمة الابتدائية بوجدة، مشيرة إلى أن طلب الانتقال الذي تقدمت به كان إلى وجهة أخرى .
وأوضحت المحتجة أن «كتاب التنقيل الذي تلقته من وزارة العدل كان «مهينا ومبنيا على تقارير مفبركة من رئيس المحكمة الإدارية بوجدة»، مشيرة إلى أنها ستطعن في قرار تنقيلها لدى المحكمة الإدارية وستصمد في اعتصامها وإضرابها عن الطعام.
وفي هذا الإطار، أصدر المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بلاغا أعلن فيه تضامنه مع الموظفات والموظفين الذين طالهم قرار «التنقيل التعسفي بناءا على ادعاءات كاذبة وتقارير ملفقة من رؤساء يسيرون المحاكم».
 وأعلن بيان المكتب النقابي، عن دعمه وتبنيه المعركة القضائية التي سيخوضها هؤلاء الموظفين ضد قرار وزير العدل الذي وصف ب «غير المشروع» و«لا ينبني على أي أساس قانوني أو واقعي غير أساس الحقد والاستقواء».
وعبر المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل عن تضامنه مع سمير بنعلي الموظف بصندوق المحكمة التجارية الذي تعرض –حسب ما جاء في البلاغ- لهجوم واعتداء من قبل رئيس مصلحة كتابة الضبط، حين قصد رئيس المحكمة للتظلم  موضحا بأنه «طرده وطالبه بتقديم استقالته وكأنه عامل في مزرعته وليس موظفا عموميا» حسب ما جاء  في البلاغ.

ع . ل (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق