fbpx
حوادث

إعفاء رئيس القسم الاقتصادي بعمالة وجدة

أعفى والي الجهة الشرقية عامل عمال وجدة أنجاد، أخيرا، رئيس القسم الاقتصادي والاجتماعي بعمالة وجدة أنجاد، من مهامه، وهو القرار الذي ربطته مصادر «الصباح»، بحادث التسمم الجماعي الذي تعرض له أزيد من 400 رجل أمن خلال الزيارة الملكية الأخيرة للمنطقة الشرقية.
 وعلمت «الصباح»، أن التحقيقات والتحريات الأمنية ما زالت متواصلة في قضية التسمم الجماعي لرجال الشرطة التي شهدتها وجدة الأربعاء 19 يونيو الماضي، خلال فترة الزيارة الملكية الأخيرة للمنطقة الشرقية.
وذكرت مصادر أمنية، أن النيابة العامة أعطت تعليماتها للضابطة القضائية من أجل الاستماع إلى جميع الشرطيين الذين تعرضوا للتسمم الجماعي نتيجة تناولهم وجبة غذاء مقدمة لهم من قبل أحد مموني الحفلات الذي تم التعاقد معه بتزويد رجال الأمن بالوجبات الغذائية خلال الزيارة الملكية لوجدة.
وأشارت المصادر ذاتها، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة استمعت إلى أزيد من 120 شرطيا، ممن يصرون على متابعة ممون الحفلات أمام العدالة من أجل ما لحقهم.
 وقد أنجز محققو الضابطة القضائية محاضر قضائية رسمية للشرطيين المصابين بالتسمم، تم التركيز خلالها على نوعية المأكولات المقدمة من طرف ممون الحفلات والأضرار الصحية التي لحقت بهم، بعد تناولها.
ويأتي التحقيق القضائي في حادث التسمم الجماعي لرجال الشرطة بوجدة، بعد التقرير الذي رفع إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بوجدة حول الموضوع، الذي أمر  بفتح تحقيق قضائي في النازلة لتحديد مسؤولية المتسبب في تسمم رجال الأمن.
وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة، قد استمعت في وقت سابق إلى ممون الحفلات الذي رست عليه صفقة تزويد رجال الشرطة بوجبات الغذاء، من أجل البحث والتحقيق معه بخصوص أسباب تعرض عناصر الشرطة للتسمم الغذائي المذكور.

عزالدين لمريني (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى