fbpx
الرياضة

تصريحات غريتس تنعش آمال البلجيكيين

الغموض يلف من جديد موقفي كارسيلا والشادلي بشأن اللعب للأسود

أنعشت التصريحات الأخيرة لإيريك غريتس آمال البلجيكيين في استعادة المهدي كارسيلا وناصر الشادلي، بعد أن فقدوا الأمل في لعبهما لمنتخب بلد الإقامة، إثر التأكيدات الأخيرة للمسؤولين المغاربة باختيارهما اللعب للمنتخب الوطني في المرحلة الأخيرة.
وذكر موقع “الساعة الأخيرة” أن غريتس، مدرب المنتخب الوطني، يعول على كارسيلا والشادلي في مباراة ليبيا التي سيحتضنها الملعب الجديد لطنجة في 9 فبراير الجاري، شريطة حصولهما على ترخيص الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وأفاد الموقع ذاته، أن تردد الشادلي في حسم موقفه، وتأخر “فيفا” في الترخيص لكارسيلا باللعب للأسود يزعجان غريتس، ويربكان حساباته، على بعد أيام قليلة من المباراة الإعدادية أمام ليبيا الأخيرة قبل مواجهة الجزائر لحساب تصفيات أمم إفريقيا 2012 في شهر مارس المقبل.
وتأتي تصريحات غريتس الأخيرة، عكس تأكيدات المصادر الجامعية الرسمية، التي أفادت في أكثر من مناسبة أنها حصلت على ترخيص “فيفا” بخصوص ملف كارسيلا، مهاجم استاندار دولييج، وأن الشادلي لاعب وسط ميدان توينتي الهولندي، قريب من إعلان موقفه النهائي لفائدة المغرب.
وبالعودة إلى الحوار الذي أجراه غريتس مع صحيفة “لوماتان” يتضح أن ممرن الأسود مازال يشكك في موقف الشادلي، ويطلب منه الاستعجال في إعلان قراره النهائي، لما فيه مصلحة البلدين اللذين يتنافسان من أجل ضمه، فيما يجهل تماما توصل الجامعة من “فيفا” بترخيص لكارسيلا باللعب للأسود، إذ قال” كارسيلا سيكون حاضرا أمام ليبيا في حال حصوله على إذن من الاتحاد الدولي”.
يذكر أن البلجيكي إيريك غريتس سيكشف في 29 يناير الجاري، لائحة من 18 لاعبا سيدخلون في معسكر تدريبي استعدادا لمباراة ليبيا في 9 فبراير المقبل. ووفق تصريحاته فإنه ينتظر الضوء الأخضر من جامعة الكرة لضم اللاعبين كارسيلا والشادلي للائحة.

ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى