fbpx
الرياضة

احتجاجات ومنع في جمع الفول كونتاكت

منعت بعض أندية عصبة الشاوية من حضور الجمع العام للجامعة الملكية المغربية للفول كونتاكت والأساليب المشتركة المنعقد، أول أمس (الأحد) بقاعة علال الفاسي بالرباط، الشيء الذي أثار احتجاجات واسعة في صفوفهم وكادت الأمور تتطور إلى

اشتباكات بين المحتجين وأعضاء المكتب الجامعي بعد نهاية الجمع العام.
وخيمت الاحتجاجات على أشغال الجمع العام رغم انتهاء أشغاله في ظروف سليمة، ودون وقوع أحداث دامية بين الجانبين، إذ صودق على التقريرين الأدبي والمالي وخول الرئيس عبد الكريم الهيلالي صلاحية تجديد الثلث، لكن ذلك لم يمنع من مصادمات قوية بين ممثلي الأندية المحتجة ومن وصوفهم بالخونة.
واعتبر المكتب الجامعي أن منع أندية عصبة الشاوية يندرج في إطار تطبيق القانون الأساسي للجامعة من خلال استبعاد الأندية التي لا تتوفر على الصفة القانونية، وأن هدف الأندية المحتجة والتي لا يتعدى عددها عدد أصابع اليد الواحدة، يرمون إلى خلق الفتنة في الجمع العام رفقة مجموعة من الأطر المغضوب عليها من طرف الجامعة.
واستنكرت الأندية الممنوعة من حضور الجمع العام الطريقة التي تعامل بها المكتب الجامعي معهمن خاصة أنهم حضروا إلى الرباط من أجل إغناء النقاش حول التقريرين الأدبي والمالي، وعدم الاستخفاف بالأندية التي ألفت حضور مثل هذه الجموع العامة المفبركة، والتي تنتهي بالمصادقة على التقريرين الأدبي والمالي بالتهليل والتصفيق، وهو ما اعتبروه إساءة إليهم واستخفافا بمؤهلاتهم.
ومن جانبه أكد عبد الكريم الهيلالي، رئيس الجامعة خلال الجمع العام أنه سيتابع جميع أندية عصبة الشاوية المتورطين في ملفات تزوير والتي منعت من حضور الجمع العام، إذ أن أول إجراء سيقوم به بعد تشكيل المكتب الجامعي هو المطالبة بعقد اجتماع اللجنة التأديبية لمعاقبة كل من ضبطت بحوزته شهادات مزورة باسم الاتحاد الدولي، وأنه لن يقف عند هذا الحد، وإنما سيلجأ إلى القضاء لمتابعتهم وتوقيع أشد العقوبة بهم، حتى يصبحوا عبرة لغيرهم.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق