fbpx
الرياضة

استقالة بـ “فيفا” بسبب قطر وروسيا

الألماني هيرش تحدث عن “انتهاكات خطيرة” في عملية الاختيار

تقدم الألماني غونتر هيرش باستقالة فورية المفعول من منصبه عضوا بلجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، احتجاجاً على عملية اختيار كل من روسيا وقطر لإقامة مونديالي 2018 و2022 حسب وثيقة تمكنت وكالة الأنباء الألمانية من الاطلاع عليها. وأبلغ الرئيس السابق للمحكمة العليا في ألمانيا قراره في رسالة بعثها إلى رئيس اللجنة كلاوديو سولسر، قبيل نهاية عام 2010.
وتحدث هيرش عن انتهاكات خطيرة شابت عملية اختيار روسيا وقطر لتنظيم مونديالي 2018 و2022 على الترتيب، والتي شهدتها زيوريخ مطلع دجنبر الماضي، ولم يعلق (فيفا) على الخبر، ولا يزال هيرش يظهر على الموقع الإلكتروني للاتحاد كأحد أعضاء اللجنة.
وحسب القاضي السابق البالغ من العمر67 عاما، فإن «أحداث الأسابيع الأخيرة أيقظت وعززت الانطباع بأن مسؤولي (فيفا) ليس لديهم اهتمام حقيقي بلعب دور فعال في توضيح وملاحقة وتجنب انتهاكات لائحة القيم للاتحاد».
وانتقد هيرش القرارات الصادرة في حق مسؤولي (فيفا) الكبار، الذين تم الاشتباه في حصولهم على رشاو قبل الإعلان عن منح شرف استضافة البطولتين إلى كل من روسيا وقطر، وقال إنها لم ترق إلى خطورة المخالفات، في الوقت الذي أكد أولي هوينيس رئيس نادي بايرن ميونيخ الألماني أن عملية اختيار مقري المونديالين كانت فاضحة.
وقال هوينيس: «يبدو أنه من أجل أن يحظى ملف الترشيح بالنجاح اليوم، لابد من دفع أموال من ورائه». داعياً رئيس (فيفا) جوزيف بلاتر إلى الكشف عن دوره في كل ما حدث.
ولا يلقي رئيس (فيفا)، الذي أعلن قبل يومين للمرة الأولى دعمه صراحة لفكرة تنظيم مونديال قطر 2022، بالاً لهجوم معارضيه عليه، وقال «أنا أستقيل؟ سيعود أبي من مثواه ليلومني على ذلك». وفي خطاب استقالته، أشار هيرش إلى البند الثالث من لائحة الاتحاد، التي تنص على أن مسؤولي (فيفا) ملتزمون بالتصرف بشكل مستقيم، ولا يمكنهم بأي صورة من الصور الاستفادة من مناصبهم لتحقيق أهداف خاصة أو منافع شخصية».

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى