fbpx
الأولى

إيقاف محجبة تقود شبكة للاتجار في الكوكايين

كانت تنسق مع شقيقها من داخل سجن عكاشة بالبيضاء وحجابها أبعد عنها الشبهات

أوقفت مصالح الدرك الملكي بسرية 2 مارس بالبيضاء، أخيرا، امرأة تتزعم شبكة للاتجار في الكوكايين بأحد أحياء المدينة القديمة بالبيضاء (قرب الصقالة)، وبحوزتها كمية من الكوكايين قدرت في 20 غراما. وعلمت «الصباح»، من مصادر مطلعة، أن عناصر الدرك الملكي سالفة الذكر، فوجئت حينما شاهدت امرأة محجبة تقف في المكان الذي حددته مع زبون كان قد اتصل بها بناء على كمين نصبته عناصر الدرك الملكي. وراودت عناصر الدرك الملكي شكوك، بسبب ارتداء المرأة الحجاب، قبل أن يعمدوا إلى إيقافها.
وكشفت المصادر ذاتها أن عناصر الدرك الملكي توصلوا بمعلومات عن نشاط شبكة في الاتجار في المخدرات بالمدينة العتيقة، فقاموا بتحريات توصلوا من خلالها إلى قيادة امرأة لهذه الشبكة، إذ أكد أحد المستهلكين للكوكايين، بعد إيقافه وبحوزته بضعة غرامات منها، أنه اقتناها من امرأة بالحي سالف الذكر، لتطلب منه الاتصال بها ومطالبتها بإحضار كمية منها، قبل إيقافها متلبسة بالجرم.
وقالت المتهمة، خلال التحقيق معها، إنها تولت عمليات بيع الكوكايين بعد أن اعتقل شقيقها وأودع السجن، مضيفة أنه كان يربط بها الاتصال بين الفينة والأخرى ويطلب منها تسلم كميات من الكوكايين من بعض المتهمين المتحدرين من دول إفريقية كانوا يتعاملون معه من قبل، كما كان يحدد لها مواعد للقاء ببعض المتهمين الذين يربطون الاتصال به داخل السجن، ويطلب منها تزويدهم بكميات من الكوكايين مقابل مبالغ مالية يحددها.
وأضافت المتهمة، خلال الاستماع إليها من قبل عناصر الدرك سالفة الذكر، إنها اكتسبت خبرة في مجال الاتجار في الكوكايين، وأصبحت تتعامل بشكل مباشر مع مستهلكيها، مضيفة أن ارتداءها الحجاب ساهم في إبعاد الشبهات عنها.وتعد هذه الحالة الثانية من نوعها بعد أن أوقفت مصالح الدرك الملكي نفسها، منذ حوالي أسبوعين، فتاة تبين أنها بدورها كانت تتاجر في الكوكايين بتنسيق مع والدها المعتقل بسجن عكاشة.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق