fbpx
الصباح الفني

لقطات

تغريدة بـ 2.9 مليون دولار
في تجسيد جديد للشغف المتنامي باقتناء السلع الرقمية لدى هواة الجمع، باع رئيس “تويتر” وأحد مؤسسيها جاك دورسي نسخة موثقة من أول تغريدة نشرها في مقابل 2.9 مليون دولار لحساب المستثمر سينا ايستافي في ماليزيا.
وباتت مثل هذه الصفقات ممكنة مع ظهور نسق رقمي جديد يعرف باسم “إن إف تي”، وهو أسلوب تشفير عبر الرموز غير القابلة للاستبدال يتيح منح شهادة تثبت أصالة أي منتج رقمي سواء الصور أو الرسوم التعبيرية أو الفيديو أو المقطوعات الموسيقية.
ويقوم شراء تغريدة على الاستحواذ على “شهادة رقمية فريدة عنها تكون موقعة وموثقة من صاحبها”. وتبقى التغريدة نفسها ظاهرة للجميع إذا أبقاها جاك دورسي أو تويتر على الشبكة. ووحده صاحب التغريدة قادر على بيعها بعد التحقق منها.

بيع منزل “افتراضي” على المريخ
بيع منزل يقع وسط مشهد شبيه بكوكب المريخ، بمبلغ 500 ألف دولار، إذ أفادت مجلة التصميم والهندسة المعمارية أن المنزل، المسمى “منزل المريخ”، صممته الفنانة الكندية كريستا كيم بمساعدة مهندس معماري وبرمجيات ألعاب الفيديو.
وسيتمكن المالك الجديد للمنزل الافتراضي ثلاثي الأبعاد، من استكشاف غرف القصر ذات المخطط المفتوح باستخدام تقنية الواقع الافتراضي، أو الواقع المعزز في المستقبل (حيث تضاف العناصر الرقمية إلى مشهد من العالم الحقيقي). ووصفت كيم إبداعها بأنه “منحوتة خفيفة”، موضحة أن كل غرفة تحتوي على جدران شفافة، قائلة: “من يحتاج إلى الخصوصية على كوكب غير مأهول؟”. كما يوجد في باحة القصر العديد من الكراسي الشفافة المخصصة “للتشمس”، لالتقاط الأشعة تحت الحمراء، على الأرجح أثناء ارتداء نوع من أجهزة التنفس.

مهور غريبة في إيران
(من أعطى؟ ومن أخذ؟). جملة شهيرة ترتبط بطقوس ما قبل عقد القران عند تحديد المهور لدى العائلات الإيرانية، خاصة من قبل أهل العروس.
وبسبب الارتفاع الكبير في المهور والظروف الاقتصادية التي تعيشها إيران، انتشرت في السنوات الأخيرة أنواع عجيبة من المهور وأثارت الاستغراب والسخرية، وأرجع البعض سبب انتشارها إلى الأنانية وحب التجديد بين النساء.
إيرانيات كثيرات طلبن مهورا غريبة أيضا، مثل اليد اليسرى للزوج، وألفي قطعة سكر نبات، ومائة ألف ليتر بنزين، و110 كيلوغرامات من زهر الياسمين، والسفر إلى 120 عاصمة في العالم، والسفر ألف مرة مشيا إلى كربلاء، ومائة لوحة فنية، وخمسة آلاف قطعة من مرجان البحر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى