fbpx
حوادث

وفاة تلميذ بتاونات أحرقه قاصرون

توفي طفل في ربيعه الرابع عشر، مساء الأحد الماضي، بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء بعد أسبوع من نقله إليه في حالة صحية صعبة، جراء الحروق التي أصيب بها بعدما عمد أطفال قاصرون إلى إضرام النار في جسده في الشارع العام بحي أسطار بتاونات، انتقاما منه عقب جلسة تناولوا فيها مادة مخدرة.
ووري جثمان الضحية الذي كان قيد حياته يتابع دراسته بمستوى التاسعة بإعدادية للامريم، مساء الاثنين الماضي في مقبرة بحي أسطار في موكب مهيب، بعدما نقل إليه


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى