fbpx
الرياضة

“الكاك” يواجه خطر النزول أو التشطيب

التوقيف مدى الحياة ينتظر المتورطين وثلاثة احتمالات لتعويض الفريق القنيطري في حال إدانته

يواجه النادي القنيطري لكرة القدم خطر النزول إلى القسم الثاني أو التشطيب عليه من الساحة الكروية في حال إدانته بتهمة التلاعب بنتيجة مباراته أمام رجاء بني ملال ضمن الدورة 29 لبطولة القسم الأول.
وكانت المباراة انتهت بفوز النادي القنيطري على رجاء بني ملال بأربعة أهداف لصفر، لينزل الأخير إلى القسم الثاني، ويحافظ الأول على مكانه بالقسم الأول، لكن الفريق الملالي قدم شكاية ضد مجهول إلى المصالح الأمنية، ورسالة إخبارية إلى الدامعة يشكو تعرضه للتلاعب. وقالت مصادر مسؤولة إن جامعة كرة لقدم تنتظر حكما قضائيا نهائيا في القضية التي يتابع فيها الفريق القنيطري، وفي حال إدانته، مهما كان حجم العقوبات، ستقضي بمعاقبته طبقا للمادتين 75 و76 من قانون العقوبات.
وتشرح المادة 75 أن أي إعطاء لرشوة أو محاولة إرشاء يؤدي بصاحبه إلى التشطيب عليه النهائي من لائحة الممارسين داخل الجامعة الملكية لكرة القدم، فيما تشير الفقرة الثانية من الفصل نفسه إلى أن الفعل ذاته يؤدي إلى إنزال الفريق إلى الأقسام السفلى وتغريمه 50 ألف درهم.
وتنص المادة 76 على أن استعمال رشاوى أثناء المنافسات ومحاولة التأثير على نتيجة المباريات يؤدي إلى خسارة المباراة وخصم ثلاث نقاط، بالإضافة إلى معاقبة قاسية لرئيس الفريق بالتوقيف سنتين وغرامة 100 ألف درهم في حق الفريق.
ومن المقرر أن تكون جامعة كرة القدم توصلت، أمس (الجمعة)، بملف رجاء بني ملال، ويتضمن المعطيات التي توصلت إليها أبجاث الشرطة القضائية، وعلى ضوء ذلك ستفتح اللجنة التأديبية ملفا خاصا، في انتظار التوصل بباقي مستجداته.
وفي حال ثبوت تورط النادي القنيطري في التلاعب بطريقة مباشرة ورسمية، فإن الجامعة تستعد لتطبيق واحد من ثلاثة اختيارات، إما منح الفوز لرجاء بني ملال (سيصبح رصيده 27 نقطة) واعتبار النادي القنيطري منهزما (سيتقلص رصيده إلى 24 نقطة)، لينزل الأخير إلى القسم الثاني، رفقة النادي المكناسي (25 نقطة)، أو اعتبار النادي القنيطري منهزما في مباراتي رجاء بني ملال والنادي المكناسي معا لينزل إلى جانب الفريق الملالي إلى القسم الثاني، أو إنزال النادي القنيطري وتعويضه إما برجاء بني ملال أو النادي المكناسي أو اتحاد الخميسات، الثالث في ترتيب القسم الثاني.
وبخصوص المتهمين، قالت المصادر الجامعية إنهم مهددون بالتوقيف مدى الحياة، إذا ثبتت إدانتهم، وذلك طبقا للمادتين 75 و76 من قانون العقوبات.
وكان قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببني ملال، قضى الأربعاء الماضي، بوضع جميع المتهمين في ملف التلاعب بنتيجة مباراة رجاء بني ملال والنادي القنيطري تحت المراقبة القضائية، وإبقاء المتهم الرئيسي (ع .م) رهن الاعتقال ومتابعته بتهمتي النصب والاحتيال والمشاركة في ذلك وقبول رشوة للقيام بعمل.
ويتابع رئيس النادي القنيطري أنس البوعناني بتهمة تقديم رشوة من أجل منفعة، والمهاجم السابق لرجاء بني ملال سعيد واكون بتهمة المشاركة وقبول رشوة من أجل القيام بعمل، والحارس الاحتياطي لفريق النادي القنيطري عبد الإله باكي ولاعبو رجاء بني ملال زهير نعيم ومراد الرافعي ومراد عيني وإسماعيل كوحا بتهمة قبول رشوة للقيام بعمل، والمشاركة في ذلك، مع إحالة جميع المتهمين من جديد على أنظار الضابطة القضائية من أجل تعميق البحث، وإعطائهم مهلة لإعداد الدفاع لجلسة ستعقد في ثاني يوليوز المقبل.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى